اغلاق

قطارات إسرائيل وأورط اللد تتعاونان في موضوع السلامة على سكة الحديد

شارك شاحر أيلون، مدير عام قطارات إسرائيل؛ يائير رفيفو، رئيس بلدية اللد؛ ليئور ايلي، نائب مدير عام السلامة والأمن وجودة البيئة في قطارات إسرائيل، ومسؤولون آخرون،

 

تصوير  المكتب الإعلامي لقطارات إسرائيل

مؤخرا، في مشروع دوريات الأمان في ملتقى سكة الحديد، القريب من حي المحطة في مدينة اللد.
المشروع الذي بدأ كمبادرة من شركة قطارات إسرائيل بالتعاون مع بلدية اللد ومدرسة أورط للعلوم، جاء بعد الحادثة التي وقعت عند ملتقى الشارع بسكة الحديد في شهر تشرين الأول الماضي، وفيه اقتحمت سيارة حاجز الملتقى لحظة عبور القطار، ونتيجة الاصطدام أصيب ركاب السيارة بشكل بالغ، أحدهما طالب في المدرسة.
ضمن مشروع دوريات الأمان عند ملتقى السكة، يشغّل تلاميذ المدرسة دوريات أمان خلال ساعات الصباح والظهيرة، في أوقات الازدحام عند الملتقى، والذي يمر منه طلاب كثيرون في طريقهم إلى المدرسة وعند عودتهم منها. عندما يمر القطار تنزل دوريات الأمان إشارة التوقف، ويمنعون عبور السكة بشكل غير آمن عند الملتقى.
إلى جانب هذا النشاط، يتم إشراك طلبة المدارس وأولاد اللد في نشاطات توعوية عديدة، مثل رسومات الغرافيتي بمحاذاة المفترق ورحلات تفاعلية للأولاد في القطار.
شاحر أيلون مدير عام قطارات إسرائيل رحب بهذه الخطوة وقال: "مدينة اللد هي إحدى المراكز الأولى للقطارات في إسرائيل، ونحن نعمل بالتعاون مع البلدية والسكان من أجل زيادة الأمان بالقرب من السكة الحديدية، وتعريف السكان على الميزات الكبيرة للقطار، منذ بدء النشاط، انخفضت نسبة اقتحام الحاجز من قبل الطلاب بشكل كبير".
يائير رفيفو، رئيس بلدية اللد قال: "بفضل نشاطات القطارات لتوعية السكان، والتركيز على توعية الأجيال الشابة، نجحنا في تغيير نظرة سكان المدينة إلى القطارات، حيث رأوها في السابق مصدراً للخطر وعاملاً سلبياً، ولكنهم اليوم يرون حجم الفرص التي يوفرها وجود القطار لمدينة اللد ومحيطها."

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق