اغلاق

قوات الأمن الأفغانية تطوق مناطق هجمات كابول

فرضت قوات الأمن الأفغانية طوقا أمنيا حول المنطقة التجارية في العاصمة كابول بعد أن شن مسلحون ما لا يقل عن ثلاثة تفجيرات وذلك في أحدث حلقة من سلسلة أعمال العنف
Loading the player...

التي تهز المدينة.
وقال المتحدث باسم وزارة الصحة وحيد الله مجروح إن ما لا يقل عن ستة أشخاص أُصيبوا، مضيفا أن العدد مرشح للارتفاع مع توصل قوات الأمن لصورة أوضح عن الهجوم.
وأوضح المتحدث باسم الشرطة حشمت ستانيكزاي أن التفجير الأول استهدف مركزا للشرطة في غرب كابول عند منتصف النهار.
وبعد دقائق وقع تفجيران متتابعان في الحي التجاري الرئيسي بالمدينة بالقرب من مكتب للسياحة يتعامل في إصدار تأشيرات سفر إلى الهند.
وحاول المسلحون في كلا الموقعين اقتحام مكاتب رسمية مما ترتب عليه مواجهات مع قوات الأمن.
ووصف شاهد عيان يدعى خوشال خان بعضا مما حدث: "وقع انفجار هائل أفزع الجميع.. حاولنا بعده الخروج من المنطقة لكن انفجارا آخر وقع فجأة وبدأت معركة بالأسلحة الثقيلة".
وأعلنت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية مسؤولية التنظيم عن أحد الهجمات، ولكن كثيرا من المسؤولين يشكون في قدرة التنظيم على شن مثل هذه الهجمات المعقدة.
وتخوض الحكومة الأفغانية المدعومة من الغرب قتالا شرسا مع حركة طالبان وتنظيم الدولة الإسلامية مما حول معظم أنحاء كابول إلى منطقة شديدة التأمين ذات جدران أسمنتية مضادة للتفجيرات ومحاطة بالأسلاك الشائكة.
ورغم التعهدات المتكررة للحكومة بتكثيف إجراءات الأمن فقد سقط مئات القتلى والجرحى في هجمات بالمدينة منذ بداية العام.


صورة من الفيديو


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق