اغلاق

مؤسسة الشارقة للإعلام تتسلم جائزة التميّز الإعلامي العربي

تسلمت مؤسسة الشارقة للإعلام، يوم (الأربعاء) جائزة التميّز الإعلامي العربي في مجال التلفزيون - التي تقدمها الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، عن فوز برنامجها "الخط


جانب من تسلم الجائزة

المباشر" بجائزة "أفضل برنامج تلفزيوني حواري".
جاء ذلك خلال حفل أقيم لتكريم الفائزين بالجائزة عن العام 2017 - 2018، في العاصمة المصرية القاهرة، على هامش اجتماع الدورة العادية الـ49 لمجلس وزراء الإعلام العرب، حيث تسلم محمد حسن خلف، مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام، يرافقه حسن يعقوب المنصوري، أمين عام مجلس الشارقة للإعلام، درع الجائزة من السفير نذير العرباوي، المندوب الدائم للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، رئيس الدورة الـ49 لمجلس وزراء الإعلام العرب.
ويعد "الخط المباشر" واحداً من أبرز البرامج الإذاعية والتلفزيونية في دولة الإمارات العربية المتحدة، إذ يشكِّل همزة وصل فاعلة بين المستمعين والمشاهدين من جهة، وبين المسؤولين من جهة أخرى، وجاء اختياره للجائزة لما يقدّمه من نموذج للإعلام المشارك في صناعة القرار.
ومر البرنامج منذ عرض أولى حلقاته عام 2006 على إذاعة الشارقة، بعدد من المحطات التطويرية، بهدف التواصل مع شرائح أوسع من الجمهور، ومن أبرزها تحوله إلى برنامج تلفزيوني وإذاعي اعتباراً من نوفمبر 2011، حيث بدأ يبث على شاشة تلفزيون الشارقة، وأثير إذاعة الشارقة بشكل متزامن، على مدى خمسة أيام أسبوعياً (من الأحد إلى الخميس)، ولساعتين من الزمن.
وتتمثل أبرز نقاط  قوة البرنامج في المتابعة المستمرة والتواصل الدائم من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، إلى جانب تغطيته للقضايا والمواضيع التي تهم أفراد المجتمع وترتبط بشكل مباشر بحياتهم اليومية، بما يحقق التواصل بين الجمهور والمسؤولين، لإيصال الملاحظات وحل المشكلات، فضلاً عن تجاوب وتفاعل الجهات الحكومية والخاصة مع المواضيع المطروحة في البرنامج، وتعزيز وعي الجمهور بالقوانين والتشريعات والإجراءات المرتبطة بمعيشتهم.

745 مكالمة هاتفية خلال 2017
وتلقى البرنامج 745 مكالمة هاتفية من الجمهور في عام 2017، تضمنت ملاحظات، وتعليقات، واستفسارات، وشكاوى وغيرها من المداخلات،  و13 اتصالاً من قبل  صاحب السمو حاكم الشارقة، ليدخل بصورة مباشرة في حل مشكلات الجمهور، أو التوجيه بمزيد من التسهيلات لهم، أو الإعلان عن مكرمات ومبادرات جديدة لخدمتهم وتلبية احتياجاتهم، كما تلقى البرنامج 592 مكالمة من المسؤولين، في القطاعين الحكومي والخاص، تتعلق بالرد على ملاحظات الجمهور، أو الإعلان عن مبادرات جديدة، أو التعقيب على قضايا ومواضيع مرتبطة بالأحداث الجارية، إلى جانب تسلّم 428,807 رسالة نصية عبر هاتف البرنامج.
وتضمنت حلقات البرنامج في عام 2017 العديد من التوجيهات غير المباشرة لحاكم الشارقة التي أمر بها لحل القضايا الاجتماعية الخاصة بالمستمعين والمشاهدين، ومن هذه التوجيهات: التوجيه بإزالة أعمدة الإرسال القريبة من بيت أحد المستمعين في مدينة خورفكان، وتوجيه دائرة التخطيط والمساحة بالشارقة لحل مشكلة إزعاج إحدى محطات غسيل السيارات الواقعة في منطقة الرفاعة للمنازل القريبة منها، والتوجيه بإنشاء حضانة لأبناء العاملين في مستشفى الكويت بالشارقة، وتوجيه هيئة الطرق والمواصلات بالشارقة بعمل شارع يخدم حديقة النخيلات، إلى جانب توجيه مجلس الشارقة للتعليم بإنشاء مركز لتعليم الكبار من السيدات في مدينة دبا الحصن، والتوجيه بشراء منزل لابنة إحدى المستمعات في منطقة الرمثاء بالشارقة.

نجح البرنامج في حل من القضايا الخاصة بالمستمعين والمشاهدين
ونجح البرنامج في حل العديد من القضايا الخاصة بالمستمعين والمشاهدين، مساهمة منه في التخفيف عنهم، والتسهيل عليهم، وتمكينهم من مواصلة حياتهم بشكل مستقر وسعيد، ومن أبرز القضايا التي تم حلها في عام 2017 معالجة تسرّب في خزان رئيسي للمياه بمنطقة بني سعد في إمارة رأس الخيمة، بالتنسيق مع الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، وتخفيض المخالفات المترتبة على عقار سكني في منطقة الناصرية بالشارقة تم شراؤه حديثاً، حيث تم تخفيض المخالفات من 138 ألف درهم إماراتي إلى 40 ألفاً، إلى جانب الحد من الإزعاج الذي يسببه بعض الشباب أثناء ممارستهم لعبة الكريكيت بين منازل السكان بمنطقة أبو شغارة بالشارقة، حيث تم التواصل بشكل ودي مع الشباب وإلزامهم باللعب في مناطق أخرى بعيداً عن التجمعات السكنية.
وساهم البرنامج في دعم العديد من المشاريع والمبادرات الخيرية التي انطلقت في العام 2017 تماشياً مع مبادرة "عام الخير"، أبرزها دعم مشروع "درهم الحمد"، الذي أطلقته جمعية الشارقة الخيرية، حيث شارك المستمعون والمشاهدون في التبرع بدرهم إماراتي واحد في حلقة 18 مايو 2017، من خلال الرسائل النصية القصيرة، وتم تقديم ريع التبرعات بالكامل لصالح عدد من المشاريع الخيرية، كما قدم البرنامج مساعدات مالية وعينية لثماني حالات إنسانية تم تحويلها إليه من جمعية الشارقة الخيرية، فضلاً عن إطلاق حملة "مساجد الخط المباشر"، حيث شارك المستمعون والمشاهدون بالتبرع لدعم بناء ثمانية مساجد قيد الإنشاء، وذلك بالتعاون مع دائرة الشؤون الإسلامية بالشارقة.

نخبة من الكفاءات الإعلامية
ويتناوب على تقديم برنامج "الخط المباشر" نخبة من الكفاءات الإعلامية في مؤسسة الشارقة للإعلام، يتقدمهم سعادة محمد حسن خلف، مدير عام المؤسسة، وهي ظاهرة متفردة عربياً تحسب للبرنامج، بتولي أعلى شخصية إدارية في المؤسسة مهمة تقديم برنامج يومي، إضافة إلى المذيع والإعلامي سعادة حسن يعقوب المنصوري، أمين عام مجلس الشارقة للإعلام، ومحمد مايد السويدي، مُعِد ومقدم البرامج، وأحمد سلطان آل علي، الذي يعمل أيضاً معداً ومقدماً للبرامج في المؤسسة. ويتولى إخراج البرنامج، خالد أحمد الحمادي، في حين يشرف خالد تاج محمد، على الإعداد والتنسيق. ويعتمد البرنامج على توظيف أحدث التقنيات الإعلامية في البث والتصوير والتقديم.
وتهدف جائزة التميّز الإعلامي العربي التي تقدمها الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، (بتنظيم قطاع الإعلام والاتصال في إدارة الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب)، إلى الكشف عن التجارب الإعلامية المتميزة في الساحة العربية، وتكريم الجهود الرائدة على مستوى تجديد آليات العمل التلفزيوني، على مستوى الصورة، والمضمون، والتأثير، وغيرها من المعايير.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق