اغلاق

وسائل تواصل اجتماعي: احتجاجات في القاهرة على رفع أسعار تذاكر المترو

ذكرت مشاركات على وسائل التواصل الاجتماعي أن عشرات المصريين احتجوا في محطات المترو في القاهرة في إظهار نادر للاستياء العام مع وضع الحكومة قيودا


أشخاص في إحدى محطات مترو القاهرة الكبرى

على الإنفاق وتطبيق إجراءات تقشفية.
و
رفعت الحكومة المصرية أسعار تذاكر المترو الذي يتكبد خسائر بقرار صدر مساء الخميس ودخل حيز التنفيذ يوم الجمعة ووصل الرفع لأكثر من ثلاثة أضعاف لبعض الفئات مما فجر موجة من ردود الفعل الغاضبة على وسائل التواصل الاجتماعي.
وأظهرت مشاركات مطالبات للحكومة بالتراجع عن القرار فيما قفز البعض عن الحواجز التي تؤدي لرصيف القطارات رافضين فيما يبدو شراء تذاكر بالأسعار الجديدة.
وهتف حشد صغير في محطة دار السلام في جنوب القاهرة "مش هنمشي.. مش هنمشي" فيما وقف رجال من الشرطة في الموقع.
ولم يتسن الوصول لمسؤولين في وزارة الداخلية أو مسؤولين في هيئة المترو للتعليق. ولم يتسن التحقق من مصداقية التسجيلات المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي.
وتراجعت الاحتجاجات في مصر منذ أن عزل الجيش الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين بعد احتجاجات حاشدة ضد حكمه في 2013. وحظر قانون جرى تمريره عام 2013 تنظيم مظاهرات بدون تصريح من وزارة الداخلية.
وجاء رفع أسعار التذاكر فيما تسعى مصر نحو تطبيق إصلاحات صعبة مرتبطة باتفاق قرض مع صندوق النقد الدولي قيمته 12 مليار دولار يشمل خفضا في دعم المحروقات وزيادة الضرائب بهدف تعزيز النمو الاقتصادي.
وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن خسائر المترو وصلت إلى 618 مليون جنيه (34 مليون دولار).
وأغضبت الحكومة سكان العاصمة الذين يعانون بالفعل من ارتفاع حاد في تكلفة المعيشة عندما ضاعفت سعر تذكرة المترو العام الماضي مما أثر على ملايين الركاب.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق