اغلاق

معهد جوته الألماني في القاهرة يحتفل بعيد ميلاده الستين

بمناسبة الذكرى الستين لتأسيس معهد جوته بالقاهرة، صرحت وزيرة الدولة للسياسة الثقافية الخارجية، ميشيل مونتيفيرنج، يوم 9 مايو/أيار في برلين بما يلي: "مصر


شعار المركز الألماني للإعلام

هي الرائدة في تعاوننا الثقافي والتعليمي الخارجي في المنطقة. وللاستمرار في تعزيز الحوار أصبح التبادل المفتوح بين مجتمعاتنا دون قيود أكثر أهمية اليوم من أي وقت مضى. ويُعد معهد جوته المنصة للقيام بذلك؛ ولذلك أصبح من المستحيل تخيل العلاقات الألمانية المصرية متعددة الأوجه دون معهد جوته. تهانيّ القلبية بمناسبة مرور ستة عقود من العمل اللغوي والثقافي الناجح في مصر!".
ويتمتع التبادل الثقافي بين ألمانيا ومصر بتقاليد عريقة ومتنوعة الأوجه. بدأ تاريخ معهد جوته بالقاهرة عام 1958 بأولى دورات اللغة. مع مرور الوقت تمت إضافة مكتبة ومجموعة متنوعة من البرامج الثقافية. ويُعد اليوم معهد جوته القاهرة بمبناه الحديث في العاصمة المصرية وبما يضمه من أكثر من 80 موظفا واحدًا من أكبر معاهد جوته في العالم. وبتأسيس معهد جوته في الإسكندرية عام 1963 أصبح لمعهد جوته في مصر فرع ثان.
وشارك في الاحتفالية بمناسبة الذكرى الستين لتأسيس المعهد في مصر، مجموعة من الشخصيات من بينها رئيس معهد جوته أ.د. كلاوس ديتر ليمان والسفير الألماني في مصر يوليوس جيورج لوي. وكجزء من الاحتفالية قام السفير لوي بتسليم "المكتبة المتنقلة" التابعة لمعهد جوته، والتي أقيمت بدعم من وزارة الخارجية الألمانية، لمؤسسة مصر الخير المصرية، للتأكيد على أهمية العمل مع الشركاء المحليين بالنسبة للسياسة الثقافية والتعليمية الخارجية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق