اغلاق

ماكرون يعزي عباس ويندد بعنف القوات الاسرائيلية

ندد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في بيان صدر مساء الاثنين بالعنف ضد المتظاهرين الفلسطينيين في قطاع غزة وجدد التأكيد على معارضته لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس.


الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تصوير Gettyimage

وقالت الرئاسة الفرنسية إن ماكرون تحدث مع عاهل الأردن الملك عبد الله ومع الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الاثنين ويعتزم التحدث مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الثلاثاء.
واعلنت مصادر فلسطينية استشهاد 58 فلسطينيا على الحدود مع قطاع غزة تزامنا مع افتتاح الولايات المتحدة سفارتها لدى إسرائيل بالقدس امس.
وقالت الرئاسة الفرنسية "عبر (ماكرون) عن حزنه لسقوط عدد كبير من القتلى والجرحى المدنيين الفلسطينيين في غزة اليوم وعلى مدى الأسابيع القليلة الماضية".
وأضافت "ندد بعنف القوات المسلحة الإسرائيلية ضد المتظاهرين".
في السياق، ذكرت الوكالة الفلسطينية الرسمية وفا، ان "الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون، قدم للرئيس الفلسطيني محمود عباس عبر مكالمة هاتفية تعازيه في مقتل عشرات الفلسطينيين على يد الجيش الإسرائيلي في مظاهرات سلمية على الحدود مع قطاع غزة. 
وعبر ماكرون خلال المكالمة الهاتفية، عن تضامن فرنسا حكومة وشعبا مع الشعب الفلسطيني مؤكدا أهمية أن تبقى هذه التظاهرات سلمية وشعبية.
من جانبه، شدد عباس على ضرورة وقف التصعيد الإسرائيلي الذي أودى بحياة 59 فلسطينيا، إضافة لأكثر من 2500 جريح، خاصة بعد قيام الولايات المتحدة بمخالفة القانون الدولي ونقل سفارتها إلى القدس.
كما أكد عباس أن ما تقوم به إسرائيل من إطلاق للرصاص الحي صوب المتظاهرين العزل الذين خرجوا في مظاهرات سلمية سيسهم في زيادة التطرف والعنف، ولذلك قرر الذهاب لمجلس الأمن الدولي لطلب الحماية الدولية للشعب الفلسطيني".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق