اغلاق

نائب الرئيس الأمريكي : ترامب قد يمتنع عن لقاء كيم

لم يستبعد نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، أن يتخلى الرئيس دونالد ترامب عن اللقاء مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، الحدث الذي وضعته بيونغ يانغ موضع الشك،




الرئيس الأمريكي دونالد ترامب - تصوير : gettyimages

الأسبوع الماضي.
وفي مقابلة مع قناة "فوكس نيوز" التلفزيونية قال بنس، امس الاثنين، إن على كوريا الشمالية ألا تسعى للحصول على تنازلات أمريكية مقابل وعود لا تريد بيونغ يانغ الإيفاء بها.
واعتبر المسؤول الأمريكي في المقابلة التي نشرت "فوكس نيوز" مقتطفات منها أن كيم جونغ أون أخطأ حين تخيل  أن بإمكانه "خداع دونالد ترامب".
وردا على سؤال عما إذا كان ممكنا أن يمتنع الرئيس الأمريكي عن عقد القمة المرتقبة في سنغافورة في 12 مايو، قال بنس: "إنه أمر لا شك فيه".
وكان ترامب أفاد سابقا بأنه سيلتقي كيم جونغ أون في سنغافورة في 12 يونيو المقبل. لكن النائب الأول لوزير الخارجية الكوري الشمالي، كيم كي غوان، لم يستبعد، في 16 مايو، رفض بلاده المشاركة في القمة إذا واصلت الولايات المتحدة في طلب إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية بطريقة أحادية الجانب.
وقبل يوم من ذلك، ألغت بيونغ يانغ محادثات رفيعة المستوى مع سيئول على خلفية بدء تدريبات "ماكس ثاندر" الجوية المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.


الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق