اغلاق

إحصاء الشارقة: 804 عامل بمساجد الإمارة في 2017

أفادت دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية في الشارقة بارتفاع أعداد العاملين في مساجد الإمارة إلى 804 عامل بنهاية العام الماضي، بعد أن بلغ 770 عاملاً في العام 2016،


 مجموعة صور من مساجد الشارقة

و740 عاملاً في 2015، بمتوسط نمو سنوي يقدر بـ 4.2%.

وأوضحت أن العاملين في مساجد الإمارة يتوزعون بواقع 445 عاملاً في مساجد مدينة الشارقة، و161 عاملاً في المنطقة الوسطى، و198 عاملاً في المنطقة الشرقية، مشيرة إلى أن 359 من العاملين في المساجد يتبعون للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، فيما يتبع 417 لدائرة الشؤون الإسلامية، و28 عاملاً للوقف الوزاري.

توزع العاملين
وبينت الدائرة، بالاستناد إلى بيانات حصلت عليها من دائرة الشؤون الإسلامية، أن عدد أئمة المساجد بنهاية العام الماضي بلغ 627 إماماً، ووصل عدد المؤذنين إلى 150 مؤذناً، في حين وصل عدد المشرفين إلى 27 مشرفاً، مقارنة بـ611 إماماً، و143 مؤذناً، و16 مشرفاً خلال عام 2016.

ممتلكات وقفية
وأوضحت "إحصاء الشارقة" أنه فيما يتعلق بالممتلكات الوقفية، واستناداً إلى بيانات دائرة الأوقاف بالشارقة، فقد بلغ عدد البنايات 38 بناية في عام 2017 مقارنة بـ35 بناية في 2016، ووصل عدد البيوت العربية والفلل إلى 35، بعد أن كان 34 في 2016. في حين بلغ عدد المحال الملحقة بالمساجد 180 محل مقارنة بنحو 181 في العام السابق، وبقيت أعداد الأراضي الوقفية (36) والمجمعات التجارية (11) والمستودعات والشبرات الصناعية (6) ثابتة دون تغيير في عام 2017 مقارنة بالعام السابق.
تسعى الدائرة من خلال توفيرها للبيانات الإحصائية الدقيقة والحديثة إلى دعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية في إمارة الشارقة، من خلال إطلاع صانعي القرار مباشرة على أبرز المستجدات المتعلقة بمختلف المؤشرات الحيوية والتنموية في الإمارة، لمساعدتهم على اتخاذ قراراتهم وتوجيهاتهم على أسس علمية صحيحة".
وأوضح الشيخ محمد بن عبدلله آل ثاني، رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية: "تظهر البيانات أن ارتفاع أعداد العاملين في مساجد الإمارة بنمو سنوي يبلغ 4.4% خلال عامين، يشير إلى أن الإمارة تولي المساجد أهمية كبرى بصفتها منارات للعبادة والعلوم الشرعية وملتقى مجتمعي أساسي، وهو ما يؤكد سعي الشارقة الحثيث لتأمين أفضل أنماط الحياة للمقيمين على أرضها في جميع الأوقات".
وتعتبر دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية في الشارقة، جهة حكومية فاعلة ومؤثرة في مسيرة التنمية المستدامة التي تنتهجها الشارقة في ظل توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وفي إطار الرؤية الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتحرص الدائرة، بالإضافة إلى مهامها الرئيسة، على القيام بالبحوث الاجتماعية والدراسات الاستقصائية، بهدف الارتقاء بالخدمات المجتمعية ودعم الاستراتيجيات التنموية لحكومة الشارقة، بما يضمن مستقبلاً أكثر استدامة للجيل الحالي والأجيال المقبلة.






استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق