اغلاق

الأردن: الملك عبدالله والملكة رانيا يزوران أكاديمية المكفوفين

أمضى العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني والملكة رانيا العبدالله وقتًا بين طلاب وطالبات أكاديمية المكفوفين في عمان التابعة لوزارة التربية والتعليم الأردنية. واستمعا


مجموعة صور من زيارة الملكة عبدالله والملكة رانيا للأكاديمية


من الطلبة إلى شرح عن مشاريع قاموا بتصميمها وتنفيذها في مختبر لتعليم المكفوفين العلوم والهندسة والتكنولوجيا والرياضيات والذي يعد الأول من نوعه في المنطقة.
الطلبة تحدثوا عن تجربتهم في تطوير مشاريعهم ومن ضمنها كيفية عمل الدارة الكهربائية وتنفيذها عمليا على أرض الواقع وتصميم الروبوتات وربط الشطرنج لتعليم الرياضيات للمكفوفين بأسلوب سهل وشيق
كما استمعا إلى شرح من مدير الأكاديمية عبدالمنعم الدويري أكد فيه استخدام الأكاديمية أحدث وسائل التكنولوجيا في التعليم وتوفير البيئة التربوية والتعليمية المناسبة لفئة ذوي الإعاقة البصرية من كلا الجنسين من جميع أنحاء المملكة من الصف الأول الابتدائي حتى التوجيهي.

34 غرفة صفية
وأشار إلى أن الأكاديمية تضم 34 غرفة صفية وتقدم الخدمات التأهيلية للطلبة مثل تأهيل ضعاف البصر وتدريب الحواس الأخرى والتدريب على التنقل والحركة ومهارات الحياة اليومية، إضافة إلى تقديم المساندة والإرشاد النفسي والصحي والعديد من الخدمات الترفيهية والثقافية والاجتماعية مثل الموسيقى والرياضة والرسم.
ولفت الدويري إلى أن عدد الطلبة الذين يدرسون في الأكاديمية حاليا 295 طالبا وطالبة يسكن 20 منهم في صالة النوم الداخلية التابعة للأكاديمية مضيفا أن عدد العاملين فيها 153 موظفا من بينهم 101 من أعضاء هيئة التدريس ومنهم 55 من المعلمين ذوي الإعاقات البصرية مشيرا إلى أن الأكاديمية تقوم بطباعة مناهج وزارة التربية والتعليم بطريقة برايل لكافة الطلبة في المملكة.
وكان معرض الرسومات إحدى محطات جولة الملك والملكة في مرافق الأكاديمية الذي يشتمل على لوحات فنية للطلبة أشرف عليها الفنان التشكيلي سهيل بقاعين صاحب مبادرة "رائحة اللون" التي تعنى بتعليم الطلبة تمييز الألوان من خلال الرائحة.

تجربة المشاركة في معارض فنية
وتحدث الطلبة عن تجربتهم في المشاركة في معارض فنية وكيفية استخدام الألوان ذات الرائحة بمساعدة الفنان بقاعين.
ورافق الملك والملكة في الزيارة وزير التربية والتعليم الأردني وأمين عام الديوان الملكي الهاشمي رئيس لجنة متابعة تنفيذ المبادرات الملكية.
يشار إلى أن أكاديمية المكفوفين تأسست عام 2011 كمبادرة ملكية وهي الأكاديمية الوحيدة في الأردن التي تعنى بالطلبة ذوي الإعاقة البصرية من مختلف مناطق المملكة.
وفي مقابلة صحفية، قال الفنان سهيل بقاعين أنه "يعمل مع فئة الطلبة من ذوي الإعاقات البصرية والمكفوفين منذ سبع سنوات ساهم خلالها في إقامة معارض فنية لروسومات وأعمال الطلبة على المستويين المحلي والعالمي".
(من نديم عبده)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق