اغلاق

الشارقة : ‘نماء‘ تستعرض إنجازاتها لعام 2017 وتُكرم شركائها في مسيرة دعم المرأة

تحت شعار "كفيتوا ووفيتوا"، وتماشياً مع سعيها لتطوير شراكاتها إلى آفاق أرحب من العمل المشترك، كرمت مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، المعنية بتفعيل دور المرأة

والارتقاء به في القطاعات الاقتصادية والمهنية والاجتماعية، أمس الأول (الخميس)، عضواتها وموظفاتها وشركائها المتميزين، الذين أسهموا خلال الفترة الماضية في تحقيق رؤيتها بتمكين المرأة وتعزيز مساهمتها في الحياة العامة.
وبحسب بيان صادر عن نماء: ((
جاء ذلك خلال السحور الرمضاني السنوي، الذي نظمته في مجلس كهرمان الرمضاني بمركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، بحضور سعادة ريم من كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة والشيخة هند بنت ماجد القاسمي، رئيس مجلس سيدات أعمال الشارقة بالوكالة، إلى جانب نخبة من رائدات ورواد الاعمال والسيدات الذين تبادلوا تجاربهم المختلفة في مجال الأعمال، وقيادة المشاريع الخاصة، وعرضوا رؤيتهم لأهمية العطاء والعزيمة في النهوض بالفرد والمجتمع، والأثر الذي يحققه تشجيع النساء على خوض تجارب اقتصادية ناجحة تسهم بشكل فاعل في تنمية مجتمعاتهن.
وتباحث الحضور حول مكانة المرأة الإماراتية في الحياة العامة، حيث تم استعراض مجموعة من الإحصائيات التي ترصد نسبة مشاركة المرأة الإماراتية في القطاعين العام والخاص، وتدفع إلى الكثير من التفاؤل نحو مستقبل ما تمتلكه المرأة من قدرات وطاقات ورؤى، والتي يمكن من خلال توسيعها والعمل عليها، النهوض بواقع نساء وفتيات لم يجدن فرصة للمشاركة، والعمل، والمساهمة في مسيرة تنمية بلدانهن.وأكدت مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة خلال هذا اللقاء الرمضاني الأسري عزمها على مواصلة جهودها وسعيها الحثيث لتمكين الفتيات والسيدات، من خلال عملها المنهج الذي تتضافر فيه كل الجهود، من أجل تعزيز قدراتهن ومهاراتهن ليتسنى لهن إحداث تغييرات إيجابية في المجتمع، حيث تتبنى المؤسسة خططاً استراتيجية بعيدة المدى تهدف إلى توفير بيئةٍ داعمةٍ للنساء وتسهيل وصولهن إلى الخدمات والمعارف والموارد والأنظمة المساندة، اعتماداً على شبكة تنموية متكاملة..
وقالت سعادة ريم بن كرم: "في "عام زايد" نجدد العهد بالقيم التي أرساها فينا الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، فمنه تعلمنا أن النهوض بالمرأة ودورها ركيزة أساسية في تحقيق نهضة الدولة، وتعزيز مشروعها الحضاري، حيث تربينا على مقولته: لا شيء يسعدني أكثر من رؤية المرأة الإماراتية تأخذ دورها في المجتمع وتحقق المكان اللائق بها، يجب ألا يقف شيء في وجه مسيرة تقدمها، للنساء الحق مثل الرجال في أن يتبوأن أعلى المراكز، بما يتناسب مع قدراتهن ومؤهلاتهن".
وأضافت: "تجسدت رسالة دولة الإمارات الداعمة للمرأة بجهود كبيرة قادتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، (أم الإمارات)، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وفي توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الداعمة للمرأة وتقدمها، وكذلك في رؤى قرينته، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، التي كرست كل جهدها ووقتها لتفتح الآفاق أمام المرأة لا لتأخذ مكانها في النهوض بالدولة وحسب، وإنما لبناء قدراتها وتعزيز حضورها على مختلف المستويات".)).

"الكثير من المنجزات على واقع المرأة الإماراتية"
اضاف البيان:((وأكدت بن كرم أن الجهود الكبيرة التي بذلها شركاء نماء أثمرت عن تحقيق الكثير من المنجزات على واقع المرأة الإماراتية، في مختلف المستويات الاقتصادية، والاجتماعية، والإبداعية، وسواها، لافتة إلى أن هناك الكثير من النساء في الوطن العربي، والعالم أجمع، لا زلن في حاجة إلى من يساندهن ويقف إلى جانبهن ليحققن حضورهن، ويؤكدن أدوارهن في مسيرة النهوض بالإنسانية.
ودعت مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، الحضور إلى توسيع أفق العمل المشترك، ومواصلة الجهد، الذي يسهم في تسليط الضوء على إنجازات السيدات الرائدات من دول المنطقة، والشرق الأوسط، والعالم أجمع. وأضافت: "كل ما تحقق من أثر على المستوى المحلي، يدفعنا للمزيد من العمل، إذ اليوم باتت المرأة الإماراتية تشغل 66% من الوظائف في القطاع العام، وهي الأعلى في العالم، فيما تبلغ مشاركة المرأة في القطاع الخاص حوالي 9%، كما توجد 21 ألف سيدة أعمال في الإمارات".
وتم خلال السحور منح الحرفيات الإماراتيات العاملات ضمن برنامج بدوة للتنمية الاجتماعية، التابع لمجلس إرثي للحرف المعاصرة (أحد مؤسسات نماء)، جائزة تقديرية جماعية، تقديراً وتثميناً لإسهاماتهن في إنجاح الجهود التي يبذلها المجلس لإحياء الحرف التقليدية والصناعات التراثية في دولة الإمارات، وإشراك الأجيال الشابة بتطويرها بما يتماشى مع روح العصر.
وسبق بدء السحور عرض فيلم قصير حول أبرز الإنجازات التي حققتها مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة خلال الفترة الماضية، من بينها تنظيم الدورة الأولى من "القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة"، في ديسمبر الماضي، بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، إلى جانب مشاركتها الناجحة في الدورة الـ37 من معرض "أسبوع جيتكس للتقنية 2017" في دبي، التي هدفت من خلالها إلى دعم صاحبات الأعمال الناشئة، وتمكينهن من تحقيق أحلامهن بتعزيز نمو أعمالهن القائمة في عالم التكنولوجيا.
واستعرض الفيلم أبرز الفعاليات والأنشطة التي نظمتها المؤسسات التابعة لـنماء، وهي مجلس سيدات أعمال الشارقة، وأكاديمية بادري للمعرفة وبناء القدرات، الذراع التعليمية للمؤسسة ومجلس إرثي للحرف المعاصرة والتي اشتملت على ورش وبرامج تدريبية، استهدفت الفتيات والسيدات الراغبات في تطوير أدائهن المهني، وتأسيس أعمال خاصة بهن، حيث تم تقديم الدعم لهنّ لتطوير مهاراتهن، ومساعدتهن على اكتشاف ذاتهن، وتزويدهن بالأدوات اللازمة لبدء أعمالهن وشركاتهنّ الخاصة، بما يسهم بالارتقاء بمستقبلهن المهني.))

"تكريم الرعاة وشركاء النجاح"
تابع البيان:(( كما شهد السحور تكريم الرعاة وشركاء النجاح، والجهات والمؤسسات التي دعمت مشاريع وبرامج مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، وساهمت في تعزيز رسالتها، وشمل التكريم كل شركاء النجاح وهم الاتحاد النسائي العام، ووزارة الاقتصاد، والمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وغرفة تجارة وصناعة الشارقة، والقيادة العامة لشرطة الشارقة، و المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، ودائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، ودائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة، وهيئة كهرباء ومياه الشارقة، وبلدية مدينة الشارقة، والمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، ومؤسسة الشارقة لتطوير القدرات، ومؤسسة القلب الكبير.
كما شمل التكريم مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، وجامعة الشارقة، وأكاديمية الإمارات الدبلوماسية، ونادي سيدات الشارقة، ومراكز التنمية الأسرية، ومؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، وصندوق خليفة لتطوير المشاريع، مؤسسة التعليم من أجل التوظيف، ومبادرة بيرل، ومكتب الأمم المتحدة للمرأة - مكتب الإمارات ومجلس التعاون الخليجي، والسفارة البريطانية – أبوظبي، وشبيمان للاستشارات، ومصرف الشارقة الإسلامي، والهلال للمشاريع، ومجموعة زليخة للرعاية الصحية، وملحق الشؤون السياحية- سفارة جمهورية السيشل – أبوظبي، وبيبسيكو، ولمحة لتجارة للزهور، ومايو للزهور، وبيبر فيج، وسكاي لاين للسفريات.
أما قائمة الأشخاص المكرمة فقد شملت كلاً من هالة كاظم، ووفاء بالأسود، ورغدة تريم، عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وسعادة ندى عسكر، المدير العام لمؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، ونور النومان، مدير دائرة الحكومة الإلكترونية بالشارقة، وأمل حليق، وأزاليا، وبنت ثان، وحليمة سيمبا، ومريم المزروع، وجاردينيا، والدكتورة سميحة لطفي، وصفية الشحي، وعفراء البسطي، وأسماء حسوني، ورانيا رستم، والدكتورة مي الجابر، وموزة الخيال)).
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق