اغلاق

جبهة التحرير الفلسطينية تهنئ لبنان ‘بعيد المقاومة والتحرير‘

هنأت "جبهة التحرير الفلسطينية " لبنان الرسمي والشعبي ومقاومته والأمة العربية "بعيد المقاومة والتحرير، مجددة دعوتها الى تشكيل جبهة

مقاومة عربية لمواجهة المشاريع التي تستهدف القضية الفلسطينية، والتصدي للأخطار المحدقة بالمنطقة العربية والمخططات الاستعمارية المشبوهة لتقسيمها الى كانتونات طائفية ومذهبية". بحسب ما جاء في بيانها.
اضاف البيان:" وقال عضو المكتب السياسي للجبهة عباس الجمعة في تصريح صحفي، ان فجر الخامس والعشرين من أيار عام 2000 كتب بوابات التاريخ الجديد، من خلال انتصار المقاومة وصمود الشعب اللبناني وجيشه الوطني الذين سطروا بدمائهم صورة ناصعة البياض في تاريخ الأمة.
وهنأ الجمعة باسم الجبهة وقيادتها رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس الحكومة سعد الحريري، أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله، وأمين عام الحزب الشيوعي اللبناني الرفيق حنا غريب، ورئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي حنا الناشف ورئيس التنظيم الشعبي الناصري النائب اسامة سعد بعيد المقاومة والتحرير الذي شكل بارقة امل في النضال العربي.
ورأى الجمعة ان انتصار المقاومة في لبنان قبل ثمانية عشر عاما شكل صورة جديدة من صور صمود لبنان الشقيق ومقاومته، رغم الاستهداف الصهيوني للمدنيين والبنية التحتية في لبنان وسياسة المجازر وحرب الإبادة الجماعية التي انتهجها العدو الصهيوني خلال تاريخه الدموي الطويل منذ احتلاله للاراضي اللبنانية والفلسطينية والعربية.
واكد الجمعة ان انتصار المقاومة في لبنان هو انتصار للمقاومة في فلسطين، وانتصار للمواجهة والتصدي للمشروع الاميركي الصهيوني في المنطقة، وسيبقى خالدا في ذاكرتنا وذاكرة كل الشعوب المضطهدة التي تعاني القمع والاحتلال بمختلف أشكاله، معتبرا ان هذه المناسبة تستدعي التأكيد مجددا على ضرورة توحيد قوى المقاومة في مواجهة المشروع الاميركي - الصهيوني، الذي يستهدف القضية الفلسطينية ويستهدف أيضا المنطقة العربية برمتها".




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق