اغلاق

‘الشرطي قال : عربي قذر ‘ - صور من محكمة الشاب من رهط

قالت المحامية نتالي أوتن التي تُمثّل المعتقل من رهط ، على خلفية الاحداث الاخيرة التي شهدتها المدينة ، التي اثارت موجة كبيرة من الغضب في صفوف الاهالي
Loading the player...
Loading the player...

 قالت : "  عندما وصلت الى محطّة الشرطة لاعطي موكلي استشارة تلقّيت معاملة مهينة من قبل الضابط في المحطّة " وأضافت : " بالنسبة للحدث الذي تم توثيقه فانّ رجال الشرطة لم يتعرضوا للضرب ، بل المعتقل هو من تعرّض للضرب وقال بانّه تعرّض للاهانات والشتائم اثناء اعتقاله وسمع أحد رجال الشرطة يقول لشرطي أخر ( أخرج هذا العربي القذر من السيّارة )". 
 وكان مئات المواطنين  ، سكّان مدينة رهط  ، تظاهروا عصر أمس السبت احتجاجا على ضرب رجال الشرطة للشاب المعتقل من رهط  خلال اعتقاله  ، وخلال التظاهرة قال قريب المعتقل  :" بأنّ هذا التوثيق الذي تم نشره يدلّ على الغضب الموجود ضد المجتمع العربي بأسره  ".  واضاف : " ادّعاء الشرطة غير صحيح فان الفيديو الذي تم تصويره على يد الشرطة يثبت باّنه لم يكن هناك أي مطاردة ولم يكن أي شيء ".

"وجهان للشرطة "
 وتابع : " اذا كانت هناك مطاردة بالفعل ، لماذا لم تعتقل الشرطة الشخص الذي طاردته ؟ لا يمكن أن تطارد الشرطة شخص هرب منها وتقوم باخلاء سبيله دون اعتقال   ، كان هناك جدال بين شقيق المعتقل والشرطة ،  والمواطنون الذين وصلوا الى المكان لم يعجبهم كلام رجال الشرطة البذيء عن والدة المعتقل مما أدى الى تطوّر الأمور  ، ولا علاقة للمعتقل بما حدث ".
وربط قريب المعتقل بين ما حدث في رهط وما حدث خلال تظاهرة حيفا  ، خاصة فيما يتعلق  بقيام احد رجال الشرطة بكسر رجل جعفر فرح ، قائلا :" هناك وجهان للشرطة واحد للعرب وواحد للمجتمع اليهودي ، فهناك يدخلون بدون أي عتاد وهنا يأتون كأنّهم ذاهبون الى حرب " وأنهى بالقول : " نحن مع القانون ولكنّنا ضد استعمال العنف من كلا الطرفين وخاصّة من رجال القانون أنفسهم " .

" عربدة بوليسية " 
 وكانت اللجنة الشعبية في رهط،  قد اعلنت عن استنكارها الشديد للمشاهد التي تم تداولها  الجمعة بمقاطع فيديو، معبرة عن رفضها لـ "عنف الشرطة". 
وتحت عنوان "لا لعنف الشرطة"، عممت اللجنة بيانا جاء فيه:"  أهلنا في مدينة رهط ما رأيناه (الجمعة) من مقاطع فيديو مسجلة لقوات كبيرة من رجال الشرطة وهم يعتدون على شباب من مدينتنا بالسّحل والضرب غير المبرر، فلم نر ردا من الشباب بل كان الامر عبارة عن عربدة بوليسية وهم يتشفّون بضرب الشباب بل أكثر من ذلك فقد رأينا شرطيا يصعق احد الشباب بالكهرباء في نهار رمضان الأمر الذي نرفضه جميعا، لذلك نؤكد على الامور التالية:
1) عنف الشرطة مرفوض جملة وتفصيلا، ولولا لطف الله لحدثت كارثة.
2) لن نسمح بتكرار مثل هذه المشاهد، ولن نقبل بالذل بحال من الاحوال.
3) نتوجه لعوائل الشباب بضرورة تقديم شكوى في تصرفات الشرطة، مع اصطحاب التسجيلات المتوفرة كأدلة على ذلك".  الى هنا بيان اللجنة الشعبية/ رهط، والذي وصلت نسخة عنه الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما.

تعقيب الشرطة
هذا وقد وصل موقع بانيت وصحيفة بانوراما تعقيب من الشرطة  حول الموضوع جاء فيه : " للاسف الشديد فان الشرطة تتصادم احيانا مع مخالفي قانون يضربون رجال الشرطة الذين يقومون بواجبهم للمحافظة على القوانين   ،
وهذه المرة قامت الشرطة بعملها ضد مخالفي قوانين  السير حيث حاول المشتبهين الهروب من الشرطة وعندما تم توقيفهم نزلوا من مركبتهم وتوجهوا نحو الشرطة وهم يحملون عصي وحجارة . هذا وقام المشتبهين بمهاجمة رجال الشرطة وتم اعتقالهم باستعمال القوة ". 
  وأضاف البيان :" نحن نؤكد أننا لن نسمح بالتطاول على رجال الشرطة ولا من اي شخص كان بغض النظر عن انتمائه الطائفي "  .
وتابع البيان :" في أعقاب الاعتداء العنيف أصيب شرطيين ونقلا لتلقي العلاج وتم اعتقال مشتبهين للتحقيق معهما وبالإضافة إلى ذلك سيتم فحص تصرف الشرطي من قبل وحدة التحقيق مع رجال الشرطة ماحش وسيتم العمل حسب توصيات ماحش ".

 
صور خاصة لموقع بانيت من تمديد اعتقال الشاب من رهط


صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما من الاحداث التي شهدتها رهط





 

اقرا في هذا السياق :
‘حاسبوا الشرطة‘ - غضب كبير في رهط بعد الفيديو ودعوات للتظاهر،الشرطة:‘اعتقال مشتبهين‘


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق