اغلاق

الجبهة تستنكر ملاحقة الشرطة لرجا زعاترة لمشاركته بمظاهرة حيفا

أصدرت الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة بيانا صحافيا استنكرت فيه ملاحقة الشرطة الاسرائيلية للصحافي رجا زعاترة، عضور مكتب الجبهة القطرية وسكرتير منطقة حيفا

 


الصورة بعدسة: رامي جبارين 

للحزب الشيوعي ومداهمة منزله، واقتياده للمرة الثانية في اسبوع على خلفية اشتراكه في مظاهرات حيفا.
وقد جاء في البيان الذي وصلت نسخة منه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما/ "تستنكر الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة ملاحقة الشرطة الإسرائيلية للصحافي رجا زعاترة، عضو مكتب الجبهة القطرية وسكرتير منطقة حيفا للحزب الشيوعي، ومداهمة منزله في حيفا واقتياده للتحقيق مرّتين خلال أسبوع واحد (18 أيّار و26 أيّار) على خلفية دوره ودور الجبهة في المظاهرات التي شهدتها حيفا في الفترة الأخيرة". 
وقال سكرتير الجبهة، المهندس منصور دهامشة: "يبدو أنّ النجاح الكبيرة لمظاهرة الحزب والجبهة يوم الأحد الماضي واستمرار التظاهرات والاحتجاجات في حيفا، يقضّ مضاجع الشرطة والسلطة الحاكمة، اللتين تلجآن إلى أساليب الترهيب هذه لثني النشطاء وتأليب أجواء التحريض ونزع الشرعية".
وأضاف دهامشة: "نشاطنا قانوني وشرعي 100%، أما غير القانوني فهو ممارسات الشرطة بحق رفيقنا رجا زعاترة وبحق جميع النشطاء الذين اعتُقلوا أو استدعوا لتحقيقات ترهيبية. إن أفضل جواب على هذه الممارسات هو الحشد لفعاليات يوم الجمعة 1 حزيران 2018 في حيفا، والتي سيُعلن عن تفاصيلها لاحقًا".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق