اغلاق

‘رحالة الأرض‘ تعيد الحياة الى ام الزينات بمنطقة حيفا في يوم العودة

بمشاركة مائتي شخص من شتى انحاء البلاد، نظمت مجموعة "رحالة الأرض المباركة" يوم العودة الى قرية ام الزينات المهجرة، يوم اول امس الاول الجمعة، تخللها افطار


صورة من الارشيف

رمضاني لمنتسبي المجموعة، وبرنامج تضمن كلمات وفقرات ترفيهية.
وابتدأ يوم العودة بمسار سيارات الدفع الرباعي، برفقة المرشد بكار فحماوي، في منطقة ام الزينات وربوعها، والذي شرح للمشاركين عن تاريخ القرية ومعالمها.
ثم اجتمع المشاركون لتناول طعام الافطار على ارض القرية المهجرة، ليجسدوا مفهوم العودة، بعدها القى مسؤولو ادارة الرحالة كلماتهم، والتي عرّفوا من خلالها على اهداف المجموعة ونشاطاتها، اضافة الى كلمات من ممثلي المجموعات الارشادية المختلفة، والتي التأمت جميعها خلال هذا اليوم، والتي تعمل على تنظيم المسارات المختلفة بهدف التعريف بمعالم بلادنا، كما حوى البرنامج وصلات انشادية وغنائية من وحي الشهر الفضيل، ومسابقة لاثراء المعلومات العامة.
يذكر ان مجموعة "رحالة الارض المباركة" تُعني بتنظيم مسارات عادية ومسارات دفع رباعي، بهدف التوعية والتعرف على تاريخ ومعالم بلادنا.

قرية ام الزينات
يشار ان قرية ام الزينات هجر اهلها بتاريخ 15/05/1948 واقيمت على انقاضها مستوطنة "الياكيم"، وتقع جنوب شرق حيفا، بلغت مساحة القرية واراضيها اكثر من 22 الف دونم، في حين بلغ عدد سكانها 1450 مسلماً، و20 مسيحياً.
كان في القرية مدرسة ابتدائية للبنين. وقد اعتمد السكان في معيشتهم على زراعة الحبوب والمحاصيل الحقلية.
حُوّلت منازل القرية إلى أنقاض يتبعثر ركامها في أرجاء الموقع، الذي اكتسحته الأشواك ونبات الصبّار وأشجار التين والرمان، ولا تزال مقبرة القرية بادية للعيان.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق