اغلاق

المئات بمسيرة شهداء الطنطورة ضمن فعاليات ذكرى النكبة الـ70

ضمن فعاليات اللجنة الوطنية العليا لاحياء ذكرى النكبة السبعين، وبالتعاون مع جمعية فلسطينيات، اختتمت مساء يوم الجمعة المنصرم، المسيرة الرابعة لاحياء ذكرى شهداء


صور من مسيرة العودة في الطنطورة

مجزرة الطنطورة، بمشاركة جماهيرية واسعة من الضفة الغربية وعرب 48 واهالي القدس. واختتمت المسيرة بامسية ومهرجان خطابي اكدّ على عودة المهجّرين للطنطورة ولو بعد حين.
وكانت هناك كلمات خطابية من ضمنها، لمنسق اللجنة الوطنية لاحياء ذكرى النكبة محمد عليان، اكد فيها على "حقنا بالعودة الى ديارنا"، وترحم على شهداء المجزرة، وأكد على "ضرورة المشاركة في هذه الفعاليات لنؤكد على تمسكنا بحقنا في العودة".
ومن جهته، رحب سعيد ياسين، من جمعية فلسطينيات، بالحضور شاكراً مشاركتهم.
وألقى النائب احمد طيبي كلمة حيّا فيها المشاركين، بالاضافة لكلمة للبروفيسور ايلان بابي، الذي دعا للتمسّك بحق العودة.
كما وتم تكريم عدد من ابناء الشخصيّات التي وافتها المنية هذا العام، لمساهمتها في قضيّة الطنطورة وكلّ ما يتعلّق باحياء ذكرى شهدائها.
وختاماً، كانت هناك فقرة فنية ملتزمة للفنانة ريم تلحمي التي تفاعل الحضور مع اناشيدها.

مسيرة أخرى في الطنطورة
تجدر الاشارة الى انه كانت هناك مسيرة شارك فيها العشرات من ابناء الداخل الفلسطيني وابناء الضفة الغربية والقدس في نفس يوم الجمعة ، وانطلقت المسيرة من مدخل قرية الطنطورة.
وكان من بين المشاركين بالمسيرة، عدد من الشخصيات البارزة على الساحة السياسية بينهم، النوّاب د.يوسف جبارين، د.احمد طيبي، ايمن عودة والمحامي اسامة سعدي ورئيس لجنة المتابعة العليا، محمد بركة. 
ورفعت بالمسيرة صور شهداء مجزرة الطنطورة التي وقعت يوم 23.5.1948.
واكدّت المسيرة على انّه سيكون عودة في يوما ما للطنطورة التي هجّر اهلها قسراً.  فيما بعد رفع اذان المغرب بسماء الطنطورة للاعلان عن انتهاء صيام الجمعة الثانية من رمضان.
ثم كانت هناك وجبة افطار رمضانية.




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق