اغلاق

حيفا: انجاز هائل للقرية التربوية هضاب زفولون في الخيمة الرمضانية

استمرارا للفعاليات اللامنهجية في المدرسة الثانوية هضاب زفولون ابطن خوالد ورأس علي، دعما للسيرة والمسيرة واقرارا بحيوية النشاطات ومكافأة لهم، فقد قرر مدير قسم


صور من فعاليات الخيمة الرمضانية

المجتمع والشباب – المجتمع العربي الأستاذ جلال صفدي بالتعاون مع مديرة المدرسة السيدة يسرى زبيدات، قرر إقامة فعاليات الخيمة الرمضانية في رحاب المدرسة على مدار يومين متتاليين.
وكانت الأمسية الأولى مخصصة لكافة طلاب المدرسة والمعلمين والعاملين فيها، تضمنت فعاليات اجتماعية ثقافية رمضانية أبدع فيها الحاضرون في الحوار حول الطاولات المستديرة وعرضوا نتاج حواراتهم حول القيم الإنسانية الإيجابية لتدعيم مناسك الصوم والصيام والعبادة في الشهر الفضيل حيث قام لفيف من طلاب المدرسة بدور الموجهين في الحلقات الحوارية بعد ان تم اعدادهم لذلك بإرشاد وإدارة المربية منال حسن المرشدة القطرية في قسم المجتمع والشباب.
ثم كانت وجبة الإفطار، ومن بعدها عرض فني لأناشيد دينية قدمتها الفرقة الفنية بقيادة إبراهيم خليل .
وقد حضر الأمسية الأستاذ علي هيكل المفتش القطري للتربية الاجتماعية في المدارس العربية في البلاد، وكذلك الأستاذ بهاء سعدة مفتش التربية الاجتماعية في لواء حيفا، حيث تحدث كل منهم عن أهمية اللقاء والحوار ودعم الفعاليات اللامنهجية في المدرسة .
وما زاد الفرحة جمالا انضمام الأهالي الكرام الى الاحتفال بعد وجبة الإفطار مباشرة الامر الذي يوثق ويعزز العلاقة بين أطراف معادلة التربية والتعليم: المؤسسة المدرسية بكل طواقمها، الطلبة، واولياء الأمور.
تجدر الإشارة الى ان طواقم المعلمين والمربين رافقوا الطلبة خلال الأمسية بكل محطاتها، الامر الذي دفع مديرة المدرسة الى دعوتهم للوقوف الى جانبها على المنصة تحية لهم اكراما واعتزازا بعملهم وانتمائهم، واشادت بجهودهم المبذولة من اجل إنجاح الفكرة واتمام المسيرة.

الأمسية الثانية
اما الأمسية الثانية فقد كانت بحضور كثيف من الضيوف والمؤسسات الراعية والداعمة للخيمة، ممثلين عن المؤسسة العامة في وزارة المعارف قسم التربية الاجتماعية وممثلين عن السلطة المحلية، المجلس الإقليمي زفولون. وقد شارك فيها طلاب المدرسة مع مربيهم ومعلميهم وطلاب من المدرسة التوأمة كرمل زفولون مع معلميهم، برفقة مديرة المدرسة السيدة دوريت، وكذلك طاقم المتطوعين الأجانب من هاردوف برفقة السيد يعكوب ارنان .
ومع بداية الأمسية والفعاليات، تحدث السيد مئير يوفه – مدير قسم المعارف في المجلس الإقليمي ثم تلاه الأستاذ جلال صفدي مدير قسم المجتمع والشباب في المجتمع العربي حول نشاطات القسم وعن دعمه للمدرسة وعن أهمية إقامة الخيمة الرمضانية للحوار والتسامح تلته السيدة عيناب شفارتس مديرة المجتمع والشباب لواء حيفا وذلك برفقة الأستاذ بهاء سعدة المفتش في لواء حيفا والأستاذ غسان شما مدير مركز الارشاد في الناصرة ومنسق فعاليات الخيمة الرمضانية.
وكانت الفعالية حول الطاولات المستديرة بتوجيه من الطلبة العرب واليهود الذين تم اعدادهم سابقا بجهود المرشدة منال حسن وكان نتاج التفاعل في عرض قدمه مندوبو الفرق امام الحضور. ومع اقتراب موعد الآذان توجه الحاضرون الى طاولات الإفطار المعدة مسبقا بجهود طاقم المعلمين والطلبة.
وبعد الإفطار مباشرة، توجه الحاضرون الى الخيمة حيث استمعوا الى كلمة وتحية القاها السيد دوف يشورون رئيس المجلس الإقليمي زفولون وكذلك السيد مئير يوفه ومن ثم جاءت كلمة مديرة المدرسة ملخصة ومهنئة جميع الحاضرين واثنت على جهود المربين والمربيات وجميع الطاقم المدرسي على تفانيهم في التحضير والتنفيذ والمراقبة. وكعادته قام الأستاذ محمود صبح مركز التربية الاجتماعية في المدرسة بعرافة الامسيات بحرص ولباقة. وفي نهاية الأمسية قامت الفرقة الفنية بعرض اغانيها الرمضانية الخاصة مع تفاعل الطلبة والحاضرين.








لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق