اغلاق

طلاب من الاهلية ام الفحم يتذمرون من تغيير نمط حفل التخرج

أعرب طلاب من المدرسة الأهلية في مدينة أم الفحم عن استيائهم من التخطيط الذي اعتمدته ادارة المدرسة لحفل التخريج لهذا العام . ووصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

بيان من بعض الطلاب الثواني عشر بالمدرسة الاهلية بام الفحم جاء فيه ( البيان مدرج أدناه كما وصلنا من المصدر دون تغيير ) : "نحنُ طلاب من المدرسة الاهلية في أم الفحم، قطعنا شوط مدّته 12 سنة مليئة بالصعاب والاجتهاد اضافة للحظات سعيدة قضيناها في مسيرتنا التعليميّة؛ ليتم مكافئتنا في نهاية الأمر بحفلة تخرّج بتتنافى مع كلّ المعايير والمقاييس الطبيعيّة المتعارَف وغير المختلَف عليها، والحجّة هي؟ "مصلحة الطلاب".  في بداية السنة الدراسية ، وكأيّ طالب موشك على التخرّج، كانت فرحتنا كبيرة كثيرًا جِدًّا. لكن؟ تم تدميرها وقت سماع جملة "تخرج السنه غير"، كيف غير ؟
-رح يتم تقسيم الصفوف ، واقامة حفلة التخرج على مدار يومين كتخريج "صفين صفين" وليس فوج كامل (هناك يوم سيضمّ حفلتين احداهما صباحية)
-يكون التخرج في قاعة المدرسة الأهليّة(الاوديتوريوم)
تعدّدت الاسباب وكان اهمّها التالي:
-تقليل الفوضى
-الحفاظ على النظام اثناء توزيع شهادات الانهاء
-كل طالب يأخذ حقه ومساحته الخاصّ في الحفلة بان يراه جميع الحضور اثناء استلامه شهادة الانهاء.
-الحفل المقرر، بالتأكيد سيكون ارقى واجمل من الحفلات الاخرى ". 

" الملاحظة الأهم "
وأضاف البيان : " الملاحظة الأهم هي
انّ هذه القرارات تم اتخاذها من قِبَل لجنة مختصّة اختيرت من قبل الادارة وضمّت عدد من معلّمي المدرسة دون مشاركة الطلّاب الخريجين او حتّى مجلس الطلاب في الجلسات الّتي بحثت حول الموضوع واتخذت القرارات الآنفة، ودون الاخذ بعين الاعتبار رأي الخريجين (اللي هي حفلتهم) او احدًا من اهاليهم.
انا كطالب في المدرسة الاهلية عندي صداقات من شتى الصفوف والتخصُّصات، كيف ممكن اتخرج بيوم وصديقي (من كذا سنين ) /قريبي/ أخوي بيوم اخر ؟  كطلّاب تحالفنا وقررنا انه من الصائب القيام بلجنة خاصة تبحث بموضوع التخرج لحل هذه الاشكالية والاهم من كل هذا، ان نفهم كيف لم يتم استشارة الطلاب في اتخاذ قرار بخصوص حفلة تخرجّهم!
في بداية الأمر تم انتخاب اعضاء اللجنة من قبل الصفوف الثانية عشر، ثم تمّ تمرير استمارة (لكل طالب في الثواني عشر) لكي يعبّر عن رأيه الخاص بهذا الخصوص.  بعد  محاولات جمّة، توجّهات عديدة، بذل جهود كبيرة اخذتها لجنة التخرّج (المكونة من الطلاب) مسؤولية على عاتقها، وبعد تدخلات من العديد من الاطراف، تم التوصّل الى حل وسط يمكنه ارضاء كل من الادارة والطلاب:
- ان يتنازل الطلاب عن حفلة تخرج للفوج الكامل بشرط ان يتم تنظيم "يوم فوج" يجمع جميع الصفوف؛ تقام خلاله فعاليات للخريجين لقضاء اخر الايام معًا تبعًا لان التخرج لن يجمعهم سويًّا.
-التخرج سيضم 3 صفوف بدلا من صفين
-تكون هناك فقرات مواهب للخريجين ، والتشديد على مواهب الخريجين لان الحفلة هي حفلة تخرّجهم، الحفلة هي مساحتهم الخاصة لتقديم اعمالهم لذويهم بعد انهاء 12 سنة!
-يعطى المجال لكل صف من ال3 صفوف بتقديم فقرة خاصة بالصف كلّه.
-عشاء.
-عرض فيلم الفوج القصير خلال حفلة التخرّج " .

" حل وسط "
وتابع البيان " حل وسط شمل تنازلات قدّمها كل من الطلاب والادارة، صحيح؟  . للاسف تتم مفاجئتنا قبل بضعة ايام بانه حتى التنازلات التي قدمناها لم تلقَ
أي تقدير وقبول من قبل الادارة (الي اصلًا مصرة على رأيها من الاول بحجة مصلحتها)، وضاربة بعرض الحيط احلامنا بتخرج مثل اي مدرسة ثانوية اخرى (للتنويه طلبنا متواضع وابسط من انه يعمل اي اشكالية)
بنهاية الامر الادارة اتخذت قرار بنفسها وظالم بحقنا وبحق اهلنا، وبنظرنا هو قرار تعسفي ومستبد لانهم حطونا فارغي الايدي دون اي خيار اخر... قرارهم كان كالتالي:
-التخرج في موقف سيارات المعلمين
-الفقرات رح يؤدّيها طلاب صفوف الحادي عشر
-الغاء العشاء واستبادله ببوفيه مفتوح خفيف
-التخرج عبارة عن ساعة واحدة ونص فقط (ماراثون)
-الغاء يوم الفوج (اللي كان تعويض عن فكرة تقسيم الصفوف اصلا)
-الغاء عرض فيلم الفوج (نظرًا لان فيلم كان سيتم تصوير معظمه في يوم الفوج)
ملاحظة مهمة: الدفع لقسوطات المدرسة يضمن حفلة التخرج. "

"  رد من اولياء الامور "
ووصلنا  بيان من احدى الامهات جاء فيه: "باسمي وباسم بعض من اولياء امور الطلاب في المدرسة الاهلية عتيد - أم الفحم، نرصد هذا البيان مشددين على ضرورة إقتضاب حفلة إختتام السنة لشعبة الثواني عشر، لما فيها من مظاهر ترف وتبذير عوضا عن مواقف محرجة وتكاليف زائدة، وعليه فإننا نقف جنبا إلى جنب، يدا واحدة، متكاتفين داعمين لقرار الادارة في الفترة الاخيرة بتقليص حفلة التخريج الى حد يليق بالطلاب ويراعي أولياء الأمور، لما غدت إليه من إسراف وتجاوزات عدّة، عوضا عن قيمتها المعنوية بإختتام السنة الدراسية... علاوة على ذلك فإننا نستنكر الحملة المندفعة والمتهورة التي اقدم عليها بعض الطلاب دون استشارة ذويهم -المعيل الأساسي لنفقات حفلة التخريج-. مطلبنا مطلب واحد، تقليص المصاريف وبصورة أدق إقامة حفل مختصر لا تتجاوز مدته ساعة ونص الساعة، للحد من المظاهر التي تخلق الحساسية بين الطلاب، المفارقات، المنافسة والإحراجات المتكررة!" ,

" تغيير نمط الاحتفال "
من جانبه ، عقب الاستاذ هشام محاجنة : " انا الذي اركز حفلات التخرج منذ ان تأسست الأهلية. بعدما رأينا أننا يجب تغيير نمط الاحتفال اتخذنا قرارا بنقلها إلى المدرسة الأهلية لامتلاكنا قاعة مجهزة على الطراز الحديث . القاعة تتسع إلى مئتين وعشرة أشخاص . وقلنا ان يكون هناك لقاء لكل طبقة الثواني عشر بالمدرسة مع المربين وبعدها بعدة ايام يكون هناك ثلاث حفلات رسمية للتخريج بالقاعة لكل صفين حفلة مع الأهالي. وبعدها اتو باقتراح من الطلاب بنقلها إلى الساحة موقف السيارات. استجبنا للطلب وبدأت بالتحضير بعكس قناعتي ان تكون بالساحة عند رغبة الطلاب. مع عشاء ومع فقرات من قبل طلاب. هذا ما حدث واكثرية كلام الطالب غير صحيح. الانتقال لموقف السيارات حسب طلبهم ومكان ثلاث حفلات حفلتين.  نملك قاعة راقية مجهزة مع شاشات ومع منصة.  مفهوم هذا الطالب ومن يمثلهم ان حفلات التخرج يجب أن تكون " كابرس " وهذا مفهوم خاطئ. انا تخرجت باورنيم. كانت عدة كلمات ومقطع موسيقي قصير جدا وبعدها تخرجنا."



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق