اغلاق

بعد إغلاق 7 مساجد في النمسا وترحيل أئمة: أردوغان يحذر من ‘حرب بين الصليب والهلال‘

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن "الخطوات التي يتخذها المستشار النمساوي سيباستيان كورتس تقود العالم إلى حرب بين الصليب والهلال".


الرئيس التركي رجب طيب إردوغان (تصوير gettyimages)

وقال أردوغان في كلمة خلال برنامج للإفطار في مركز "إسطنبول أوراسيا للعروض والفنون"، أمس السبت: "خطط النمسا لإغلاق المساجد تقود إلى حرب بين الصليب والهلال (...) الخطوات التي يتخذها المستشار النمساوي تقود العالم إلى هذا الاتجاه".
وأضاف: "لهذا يجب على الغرب أن يضع حدا لسلوك رجاله، وفي حال لم يحدث هذا فإن هذه الحسابات ستذهب إلى اتجاه آخر".
وحول إلغاء النمسا تصاريح إقامة لأئمة تابعين لـ"الاتحاد التركي النمساوي للثقافة الإسلامية والتضامن الاجتماعي"، قال أردوغان: "يريدون أن يطردوا رجال الدين التابعين لنا من النمسا، لن نقف مكتوفي الأيدي حيال ذلك".
وفي وقت سابق، أعلنت الحكومة النمساوية عن إغلاق 7 مساجد، وترحيل عدد كبير من الأئمة، بدعوى "تبني أفكار راديكالية ونشر توجهات قومية".
كما ألغت فيينا تصاريح إقامة لأئمة تابعين لـ"الاتحاد التركي النمساوي للثقافة الإسلامية والتضامن الاجتماعي"، المرتبط برئاسة الشؤون الدينية التركية، بدعوى "تلقيهم تمويلا من الخارج".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق