اغلاق

بالفيديو الصور : كلبان متوحشان يُهاجمان معلمة من الطيبة ، وبلدية الطيبة تُمسك بهما

هاجم كلبان ، صباح اليوم ، معلمة من مدينة الطيبة ، بينما كانت تهمّ بالخروج من بيتها ، متجهة الى مكان عملها في مدرسة عتيد الثانوية في المدينة. وسردت المعلمة خلود
Loading the player...

بلعوم تفاصيل الحادثة ، لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، في وقت كانت لا زالت ترتجف خوفا من هول الواقعة. تقول المعلمة :" أنا لا زلت مرعوبة من مشهد الكلبين المتوحشين .. وأكاد لا اصدّق انني لم أصب بأذى ".

" دافعت عن نفسي بحقيبة اليد "

ومضت قائلة :" أغلقت باب بيتي وتقدّمت بضع خطوات نحو الساحة ، واذ بكلبين مُرعبين يهاجمانني بعنف ، عندها أخذت أصرخ وأحاول ان ابعدهما بكل ما أوتيت من قوة باستخدام حقيبة اليد التي كانت بحوزتي ، على ان اعود من جديد الى داخل البيت ، وقد تمكنت من ذلك بعد جهد جهيد ، فالكلاب حاصرتني بشكل لم أعرف كيف اتصرّف .. وكل ما فكرت به في تلك اللحظات هو كيف أبعدها عني حتى اتمكن من دخول البيت".
وأردفت المعلمة قائلة :" بعد وقت ما ، سمع صراخي زوجي الذي كان لا زال في داخل البيت ، وخرج لمواجهة الكلبين ، وتم استدعاء الطبيب البيطري التابع للبلدية ، الذي حضر الى البيت وعمل على إخراج الكلبين من السّاحة. غير ان المشكلة لم تنته هنا برأيي. الكلبان لا زالا طليقان في الحارة ، وانا اخشى على نفسي وعلى اولادي منهما ، فهذان الكلبان يجب الامساك بهما بأسرع ما يمكن ، ولا يمكنني ان أتخيّل ما قد يحلّ بأطفال اذا ما هاجمهما هذا الكلبان المتوحشان ".
وخلصت المعلمة خلود بلعوم للقول :" طلبت من زوجي ان يرافقني الى السيارة لاتوجه الى عملي ، فأنا حقا أخشى على نفسي من هذه الكلاب".

" يجب الامساك بالكلبين قبل حدوث ما لا يحمد عقباه "
من جانبه ، قال مراد بلعوم ، زوج المربية خلود :" خرجت على صوت صراخ زوجتي التي تطلب النجدة، فرأيت كلبين مخيفين في ساحة البيت، فتسللت الى سطح البيت لكي أخرجهما من الساحة ، ذلك انه لم تكن لديّ اي امكانية للوقوف أمامهما ، فشعرت وكأنهما مسعوران ، وبدأت ألقي بحجارة وأغراض من فوق السطح ، في محاولة لإبعادهما ، دون جدوى. عندها طلبنا مساعدة وحضر الطبيب البيطري من البلدية ، وشخصان اخران ، اذ عملوا جميعا على ابعاد الكلبين ".
وتابع بلعوم :" هناك حاجة ملحة للعمل على الامساك بهذين الكلبين ، فهما لا زالا يتجولان بحرية في الحي ، وقد يهاجمان أي طفل او سيدة ، ولذلك لا بد من التحرّك الفوري من اجل الامساك بهما ، حفظا لسلامة الجميع وقبل حدوث ما لا يحمد عقباه . وأنا أحمد الله على ان زوجتي نجت من فك هذه الكلاب ، ولكن المطلوب هو ضبط الكلاب قبل ان تنهش طفلا او اي عابر طريق ". 


تعقيب بلدية الطيبة حول الموضوع

بدوره عقب الناطق بلسان بلدية الطيبة ، حول الموضوع بالقول :" بلدية الطيبة تتفهم توجه السيدة ومخاوفها وتتفهم ضرورة تقديم العلاج المناسب لهذه الظاهرة ".
واضاف فالح حبيب الناطق بلسان بلدية الطيبة  ، في سياق حديثه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" فور استلام الشكوى توجهت طواقم البلدية ورئيس قسم الخدمات البيطرية لمعالجة الشكوى بشكل فوري " .

 بعد النشر في بانيت : بلدية الطيبة تُمسك بالكلبين 
هذا وعلم مراسل موقع بانيت  وصحيفة بانوراما لاحقا ،  ان طواقم البلدية ورئيس قسم الخدمات البيطرية  الدكتور عدنان ابو راس ، توجهوا لمعالجة الشكوى بشكل فوري  ، وان الطبيب البيطري تمكن من الامساك بالكلبين اللذين هاجما المعلمة  .


الطبيب البيطري من قسم الصحة في بلدية الطيبة يمسك بالكلبين اللذين هاجما المعلمة

 
الكلب في ساحة بيت المعلمة  بعد مهاجمتها

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق