اغلاق

‘هذا العيد بدّيش فرد‘: حملة لمكافحة العنف في بلدات عربية

ضمن النشاطات التي يقوم بها مشروع "مجتمع امن" في مبادرات صندوق إبراهيم، تم هذا الأسبوع، وقبيل عدة أيام من عيد الفطر، إطلاق حملة "هذا العيد بدّيش فرد"،

 
صور من نشاط الحملة، الصور من يعقوب ابراهيم

وذلك لمناشدة الأهالي بعدم شراء أسلحة بلاستيكية والعاب نارية لأطفالهم خلال أيام العيد، وذلك حفاظا على سلامتهم وأمنهم، بالإضافة الى إيصال رسالة تربوية ضد انتشار السلاح في مجتمعنا.
كما واقامت الجمعية نشاطات عديدة خلال شهر رمضان الكريم في البلدات التي ينشط فيها مشروع مجتمع آمن، وهي طمرة وجسر الزرقاء وكفرقاسم. حيث استضافت حلقات ومحاضرات حول آفة العنف وسبل التغيير المجتمعي إضافة الى افطارات رمضانية لمجموعات العمل التابعة للمشروع.
مدير مشروع "مجتمع آمن"، المحامي رسول سعدة: "نرى بهذه الحملة اسهاما اخر من اجل بناء مجتمع خال من العنف والجريمة، وانشاء جيل يضع نصب عينيه التميز والتعاون المشترك، بدلا من استعمال العنف لحل نزاعاته. هذا العام نحن ننشط في ثلاث بلدات عربية، وفخورين جدا بالشراكة مع السلطات المحلية فيها، والمجموعات الرائعة من النشيطات والنشطاء في كل بلد ومدينة، وفي السنة القادمة سينتشر المشروع في عشر بلدات ومدن عربية من النقب وحتى الجليل نحو مجتمع امن وخالي من العنف".















لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق