اغلاق

صور جديدة لصلاة العيد الموحدة في كابول

بدعوة من "جمعية شباب كابول" نظمت في الملعب البلدي في القرية ، الاسبوع الماضي ، صلاة العيد الموحدة . حضر الصلاة ما يزيد عن ألف مصلّ جاؤوا من كل أحياء القرية وعائلاتها

 
تصوير جمعية شباب كابول


 تلبية لنداء الوحدة والتآخي .
وقد قام الشيخ عبد المنعم هيبي إمام مسجد عمر بن الخطاب بتقديم خطبة العيد مركزًا خلالها على أهمية العلاقات الطيبة بين أهل البلد الواحد ، وأهمية التسامح والتعاضد ونبذ العنف والضغينة. كما حذّر فضيلته من الآفات التي تعصف بالمجتمع العربي عمومًا من تجارة الأسلحة واستخدامها وانتشار سوق المال الربوي الأسود.
هذا وحرص شباب الجمعية  على تحضير كل ما يلزم للصلاة . فواصلوا الليل بالنهار لتظليل الملعب وفرشه وتحضير الحمامات والإضاءة ، كما وسخّرت شركة "المنار" ثلاثة خطوط سفر تنقل المصلين من وإلى القرية. وحضر شباب مختصين بالحراسة والتنظيم لتسهيل دخول المصلين وخروجهم. وقد ساهمت بعض الأخوات بالتنظيم النسائي وتحضير كل ما يلزم من ضيافة، إضافة إلى بناء زاوية خاصة لألعاب الصغار.
في نهاية الصلاة قام شباب الجمعية بتوزيع بطاقات لاصقة لصورة القرية مع تاريخ الصلاة التاريخي، وقد لاقت الفكرة استحسان الناس وكان ذلك واضحًا من الكم الكبير للإطراءات التي وجهوها للمنظمين.
جدير ذكره بأنّ الفكرة كانت مدعومة من إمام مسجد عثمان الشيخ حسان سلامة، كما وباركها ودعا لحضورها الشيخ صالح ريان رئيس المجلس المحلي.

 



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق