اغلاق

القتيل من زلفة ترك 5 اطفال يسألون ‘أين بابا؟‘

أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن حالة من الحزن تخيم على بلدة زلفة منذ مساء يوم امس السبت بعد مقتل الشاب محمد زيتاوي عن عمر ناهز الـ 31عاما،



المرحوم الشاب محمد زيتاوي

بحيث لم تستطيع عائلة المرحوم تصديق ما حصل لابنها، الذي عرف باخلاقه الحميدة ومحبة الجميع له.
هذا وكان المرحوم قد خلف وراءه زوجة ثاكلة وخمسة اطفال، اكبرهم بالصف الثالث ابتدائي، واصغرهم قد جاء الى الدنيا قبل 3 اسابيع.
وقد علم مراسلنا، من اقارب للمرحوم، بان شقيقته كان من المقرر ان يكون حفل زفافها بعد اقل من شهر.
بحيث وجهت قريبة للمرحوم الكلمات التالية: "هل يعلم قاتلك انه سيحرق قلب ام، وقلب اب، وقلوب اخوة واخوات؟ وهل يعلم قاتلك ان في كل ليلة ستنام ارملة وتقول: حسبي الله ونعم الوكيل!". 
يذكر أن المرحوم قد تعرض لاطلاق نار في منطقة ميعامي في مدينة ام الفحم ، أمس السبت ، وقد لقي مصرعه متأثرا بجروحه جراء اطلاق النار.


صورة قديمة للمرحوم من بطاقة هويته



تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما 





 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق