اغلاق

شاهدوا:كلمتان كتبهما الطالب القتيل من دبورية تقولان الكثير

تخيّم اجواء الحزن والاسى الشديدين ، على قرية دبورية في شمالي البلاد ، منذ سماع النبأ المفجع بمقتل شابين بعمر الورد، هما أدهم رومي وعلي نجار ، فيما يكاد أصدقاء


الطالب المرحوم أدهم رومي

وزملاء المرحومين لا يصدِّقون بأن زميليهم رحلا عن الدنيا بهذا الحادث القاتل ، تاركين وراءهما حفنة من الذكريات الجميلة والكثير من الحزن  في قلوب الأحباب والاصحاب.

" الدنيا رايحة "
وقد كتب المرحوم ادهم رومي برأس صفحته التي تركها ورحل : " الدنيا رايحة " ، والى جانبها نشر صورة لسيارة من طراز " بي ام دبليو " .
كلمتان كتبهما الطالب الراحل عنوانا بارزا .. كلمتان تقولان الكثير ، لشاب لم يتجاوز من العمر ال 20 ربيعا..




تصوير الهلال الاحمر


الصور وصلتنا من الناطق بلسان الشرطة الفلسطينية لؤي ارزيقات






استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق