اغلاق

معطيات جديدة : ‘ أجور العمّال العرب أعلى بكثير مما ظننتم ‘

كشف مسح جديد ، لوزارة المالية ، أمس الاثنين ، عن ان متوسط الأجور في إسرائيل أعلى مما يظهر في بيانات المكتب المركزي للإحصاء ، وان معدلات توظيف النساء العربيات

 
الصورة للتوضيح فقط 


 أعلى بكثير من مسوحات القوى العاملة . وقد اعتمدت الوزارة في مسحها هذا على تحليل المعطيات الحقيقية لمؤسسة التأمين الوطني ، في الـ 20 سنة الاخيرة.
وأفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بان المسح الوزاري ، فحص التغييرات في العمالة والأجور لمختلف قطاعات السكان في إسرائيل، بالاعتماد على معطيات التأمين الوطني، ووجد فجوات بينها وبين الأرقام المقابلة لمكتب لإحصاء المركزي. وبحسب المسح ، ففي حين أظهرت بيانات مكتب الإحصاء المركزي ، بان متوسط الاجور في سنة 2015 بلغ 10,853 شيقل في الشهر ، تبيّن من معطيات التأمين الوطني بأن متوسط ​​الأجر في السنة ذاتها بلغ 11,749 شيقل.
ويُستدل من نتائج المسح بأن الأجر الذي تمّ فحصه وفقاً لبيانات مؤسسة التأمين الوطني أعلى من الأجور التي تمّ قياسها من خلال المسوحات. هذا على الرغم من حقيقة أن الدراسات الاستقصائية قد تشمل ، إلى حد ما ، الدخل غير المُبلغ عنه ("الدخل الأسود").

" تسجيل الفجوة الاكبر في صفوف الأجيرين من المواطنين العرب "
وأظهرت النتائج بان هذه الفجوة بين مؤشرَّيْ الأجور برزت أكثر في قطاعات معينة من الاقتصاد. وبالتالي ، تم تسجيل الفجوة الاكبر في صفوف الأجيرين من المواطنين العرب. ففي حين كانت معطيات الاجور التي تم قياسها في عام 2015 بين عموم السكان ، وفقا لمؤسسة التأمين الوطني ، أعلى بنسبة 9٪ من تلك الخاصة بمكتب الإحصاء المركزي ، بلغت الفجوة بين أصحاب الأجور العرب 26٪ . أما الفجوة في صفوف العاملات الاجيرات بين عموم السكان ، فبلغت حوالي 7٪ ، مقابل 26% في صفوف العاملات الاجيرات العربيات .
ويظهر متوسط بيانات الأجور أنه في الوقت الذي ارتفع فيه متوسط أجر الرجال بشكل معتدل على مر السنوات ، ارتفعت أجور النساء بشكل ملحوظ ، ونتيجة لذلك ، انخفضت فجوات الأجور بين الجنسين. أحد أسباب ذلك ، وفقاً لوزارة المالية ، هو التغيرات في نطاق التشغيل.

ارتفاع حاد في التوظيف في المجتمع البدوي
كما تم تسجيل ارتفاع حاد في التوظيف في المجتمع البدوي ، على الرغم من أن معدلات تشغيل البدو (الرجال والنساء) لا تزال منخفضة بالنسبة لمعدلات التشغيل بين عامة السكان وبين العرب.
ومع ذلك ، تشير البيانات إلى أن معدلات توظيف المرأة العربية أعلى بكثير من الأرقام الرسمية الواردة في الدراسات الاستقصائية التي أجراها مكتب الإحصاء المركزي. وعرضت الوزارة  سببًا محتملاً لهذه الفجوة : مشكلة في نوعية ردود المستطلعين العرب على استبيانات مكتب الإحصاء المركزي ، وحتى امكانية ان يكون المُجيبون على الاستبيانات هم الرجال في العائلة ، الذين يُقدمّون إجابات جزئية ، بحسب الوزارة.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار الاقتصاد
اغلاق