اغلاق

المنارة تشارك في مسابقة الدراجات المزدوجة وتحصد الكؤوس

شاركت جمعية المنارة، مؤخرا، في السباق القطري للدراجات المزدوجة، والذي نظم في غابة "بين شيمين" في ضواحي مدينة القدس. وتعتبر هذه المشاركة تاريخية حيث


صور من المسابقة، الصور من جمعية المنارة

جاءت في اعقاب اطلاق مشروع الدراجات المزدوجة، والمؤلف من مجموعة من الدراجين المتطوعين المحترفين، ومجموعة من ذوي الاعاقة البصرية، يتعاونون معا من اجل قيادة الدراجات المزدوجة. وقد اطلقت المنارة على المشروع  CoVision ، ايمانا منها ان المشاركين من ذوي إعاقة وبدون إعاقة، لديهم رؤية مشتركة من أجل تعزيز قيم المساواة، العطاء والحوار في المجتمع.
رياضة ركوب الدراجات المزدوجة هي رياضة فريدة من نوعها، تمنح الفرصة لإنسان كفيف أن يركب الدراجة الهوائية، فهي تتمثل بأن يقودها شخص مبصر في المقدمة، وشخص مع اعاقة بصرية من الخلف، بحيث يتعاونان معا لدفع الدراجة قدما الى الامام. ومن أهم ميزات هذه الرياضة أنها تعزز الثقة بالنفس لدى ذوي الإعاقة، وتسهم في دمجهم في المجتمع من خلال التواصل المباشر مع الإنسان المبصر.
هذا وتمثلت المنارة في السباق بالأزواج الدراجين التالية: شروق خطيب برفقة شادي فراج، حنان حلومة برفقة شادي قبطي، أمير سليم برفقة ماهر كريني وعباس عباس برفقة أسامة بنا. بالإضافة الى الازواج الأربعة، شاركت الاعلامية وعضو الادارة في المنارة ربى ورور على دراجة منفردة.
يشار أن طول مسار السباق كان 18 كم، وشارك فيه العشرات من المتسابقين من مختلف المدن في البلاد. وقد حصد كل من الدراجان أسامة بنا وعباس عباس على كأس المرتبة الثالثة عن الفئة العمرية حتى 45 عاما.
وفي حديث مع ربى ورور أشارت أن مشاركة المنارة تعتبر تاريخية، وضعت مجموعة CoVision للدراجات المزدوجة بقوة على الخارطة الرياضية في البلاد.











































































استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق