اغلاق

الشاب محمد زيتاوي من زلفة يحتضن طفلته قبل مقتله بأسابيع وكأنه ‘لقاء الوداع‘

مرت ايام على مصرع الشاب محمد زيتاوي (31 عاما ) من بلدة زلفة باطلاق نار بمنطقة ميعامي قرب مدينة ام الفحم ، وما زالت عائلة المرحوم خاصة وبلدة زلفة يخيم عليها


الشاب محمد زيتاوي

الحزن والاسى وما زالت العائلة غير مصدقة بان ابنها محمد قد توفي ولن يعزد لزوجته وعائلته وابنائه الخمسة وطفلته الصغيرة التي لم يتعد عمرها الثلاثة اسابيع.
ويظهر في الصورة المرحوم مع طفلته حديثة الولادة التي لم يلتقط معها الا بضعة صور قليلة لتكون هذه الذكرى لها وللعائلة .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق