اغلاق

تتويج مسابقة حفظ القرآن الكريم في مدرسة أبو ودي كسيفة

”إنّ القرآن الكريم هو طب القلوب ودواءها وبه تتحقق تزكية النفوس والأرواح فإنه بمثابة الروح لأرواحنا، والنور لبصائرنا" - بهذه الكلمات وفي أجواء ايمانية مباركة


صور من المدرسة

وضمن فعاليات التربية الاجتماعية في مدرسة أبو وادي في كسيفة ، تم تتويج مسابقة حفظ سور من القران الكريم في احتفال أقيم في ساحة المدرسة.
أمّا تفاصيل المسابقة التي أطلقت خلال شهر رمضان المبارك فقد تم تخصيص سورة قرآنية لكل صف من البساتين حتى الصف السادس اذ شملت المسابقة جميع الطبقات في المدرسة.
وقد تمّ تسميع السور أمام مربي الصف أولا والذي أخبر اللجنة المنظمة بأسماء الطلاب الحافظين واللجنة بدورها دعت الطلاب الى اختبار امامها لفحص مدى استحقاقهم للفوز بالجوائز.
وفي المحصلة النهائية تمت دعوة جميع الفائزين الى ساحة المدرسة وامام جميع الطلاب تم توزيع الجوائز وتكريم الفائزين.
مدير الأستاذ المربي جمعة الصبابحة في كلمته شدّد على الأهمية الكبيرة لحفظ سور قرآنية وأضاف: " انّ لحافظ القرآن الكريم منزلةً كريمةً بين النّاس ومكانةً عظيمةً عندهم، حيث يقدِّمونه على سواه في الإمامة للصّلاة، ومن ذلك ما رُوي عن النبيّ صلّى الله عليه وسلّم حيث قال: (يَؤُمُّ القومَ أقرؤُهم لكتابِ اللهِ، فإن كانوا في القراءةِ سواءً، فأعلمُهم بالسُّنَّةِ)، كما أنّ النّاس يقدّمون حافظ القرآن في شؤون الإمارة والرئاسة إن كان قادراً على تحمّل مسؤولياتها"
كما وحثّ الأستاذ جمعة الصبابحة الطلاب على الاستزادة من ذلك النور البهي والأثر الباقي والنبع الصافي ألا وهو كتاب الله تعالى. ويشار ان الاستاذ الكاتب سعد أبو غنام قام على عرافة الاحتفال.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق