اغلاق

استمرار التسجيل لبرنامج أشبال لتعلم المجالات الهندسية في النقب

يستمر معهد التأهيل في العلوم والتكنولوجيا في وزارة العمل والرّفاه بالتسجيل للفوج الخامس ، ضمن مسار الهندسيين ، حيث يمنح المعهد الدعم المالي للطلاب والطالبات البدو


الوزير الكنيست حاييم كاتس
 
الذين يبدؤون تعليمهم في السنة الدراسيّة القريبة، بميزانية تبلغ 7.5 مليون شيكل .
في الأربع سنوات الأخيرة نجحت وزارة العمل والرّفاه والخدمات الاجتماعيّة من خلال برنامج أشبال بتأهيل 385 شابا وشابة من المجتمع البدوي في النقب في مختلف المجالات الهندسيّة في الكليات الخاضعة للرقابة، والمساعدة كذلك في دمجهم في سوق العمل .
وزير العمل والرّفاه والخدمات الاجتماعيّة، عضو الكنيست حاييم كاتس: "وزارة العمل والرّفاه والخدمات الاجتماعيّة مستمرّة في تطوير المشاريع التي تساهم في تعزيز التشغيل النوعي في أوساط الشباب في جنوب البلاد. الاندماج في سوق العمل في أوساط الرّجال وبالذات النساء من المجتمع البدوي هو هدفنا ونحن نبذل كل الجهود اللازمة ليحصلوا على أفضل الأدوات التي تساعدهم على أن يؤمّنوا عيشًا كريمًا" . 
نشرت وزارة العمل إجراءات دعم جديدة للسنة الدراسيّة 2018-2019 لتعلم المواضيع الهندسيّة للبدو في الجنوب في إطار مشروع أشبال الذي يشمل تمويل كامل لتعلم المواضيع الهندسيّة والمرافقة حتى الحصول على الشهادة والاندماج في العمل.
مشروع أشبال الذي تمّ اطلاقه قبل خمس سنوات، خرّج لغاية اليوم أربعة أفواج من الهندسيين البدو في الجنوب، 385 طالب، ثلثهم نساء، وقد نجح المشروع بتحقيق الأهداف التي أقيم من أجلها. وبناءً على قرار الحكومة رقم 2397 من تاريخ 12.2.17 بشأن "خطة التطوير الاقتصادي والاجتماعي للمجتمع البدوي في النقب 2017-2021"، فقد تمّ تخصيص ميزانيّة أيضًا للسنة الدراسيّة القريبة بتكلفة 7.5 مليون شيكل.
ويوفّر المشروع الدعم المالي لتعلم المجالات الهندسيّة في الكليات المعترف بها للطلاب البدو في النقب والذين يستوفون الشروط المطلوبة، وذلك لتعزيز فرص اندماجهم في سوق العمل في المجالات الهندسيّة. ويعمل المشروع على دمج الطلاب البدو في المجتمع العام والتعلم في صفوف غير متجانسة في الكليات الخاضعة لرقابة المعهد الحكومي للتأهيل التكنولوجي.
وفي إطار المشروع، يحصل طلاب المجالات الهندسيّة والذين يبدؤون دراستهم في السنة الدراسية القريبة على دعم مالي يتراوح بين 40-70 الف شيكل لكافة سنوات الدراسة ويشمل ذلك: منحة تعليميّة، منحة معيشيّة، مواصلات وكذلك مرافقة شخصيّة من قبل مراكز ريان حتى الاندماج في سوق العمل. كما تحصل النساء ضمن هذا المشروع على منحة خاصّة، إضافةً إلى المنح مقابل التحصيل والاندماج في سوق العمل.
ويذكر أنّه يعيش اليوم في إسرائيل ما يقارب 300 الف بدوي في الجنوب، يسكنون بشكل خاص في راهط وفي البلدات حورة وتل السبع وشقيب السلام واللقية وكسيفة وواحة الصحراء والقيصوم وبلدات أخرى.
وتدير وزارة العمل والرّفاه والخدمات الاجتماعيّة العديد من البرامج للمواطنين البدو في الجنوب من ضمنها مراكز ريان للتشغيل والتوجيه المهني، أشبال، ايشيت حايل ومراكز عوتسما للمساعدة في الخروج من دائرة الفقر إلى عالم التشغيل.
وفيما يتعلق بنسب التشغيل في أوساط النساء البدويات يظهر أنّه رغم الارتفاع المتواصل في نسب التشغيل للنساء العربيّات في جيل العمل 25-64 والتي بلغت عام 2017 35% الا انّ النسبة لدى النساء البدويات في الجنوب لم تتجاوز ال-24%، الأمر الذي يؤثر بشكل مباشر على نسب الفقر، لذا ففي مختلف البرامج يتم التشديد على دمج النساء في العمل.
وتولي وزارة العمل والرّفاه أهميّة كبيرة لتعلم المواضيع الهندسيّة في أوساط الطلاب البدو في الجنوب، وتعمل على تطبيق قرار الحكومة رقم 2397 بالتعاون مع وزارة الزراعة. برنامج أشبال يطبّق من قبل معهد "ماهط" بالتعاون مع مركز ريان للتشغيل والتوجيه المهني.



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق