اغلاق

بعد الهزات الارضية في البلاد - مخاوف جديدة والمرة من تسونامي

سارعت قيادة الجبهة الداخلية إلى إصدار توجيهات جديدة تلغي، بشكل مفاجئ، الأوامر السابقة، وتدعو المواطنين إلى المغادرة، بأسرع ما يمكن، من المباني الى أماكن

 
الصورة للتوضيح فقط

مفتوحة في حالة وقوع هزة أرضية ، في حين يحذر العديد من الخبراء على الإنترنت من أنها لن تنتهي هناك.
يذكر انه في ليلة يوم الأربعاء الماضي وقعت هزة أرضية بقوة 4.5 درجة على سلم ريختر ، وفي يوم الخميس وقعتا هزتان واحدة بقوة 3.2 وواحدة بقوة 3.4 ، وامس الاحد وقعت عدة هزات تراوحت قوتها بين 3.2 – 3.9 درجة على سلم ريختر ، كما وتم الإبلاغ اليوم الاثنين عن وقوع هزات أرضية ، كل الهزات الأرضية التي وقعت مركزها واحد ، 9 كم شمال شرق بحيرة طبريا .
وبحسب الأبحاث ، تحدث في إسرائيل كل 100 سنة هزة أرضية عنيفة ، وفي منطقة الشرق الأوسط مرة كل 300 سنة ، اما الهزة الأرضية العنيفة الأخيرة التي شهدتها إسرائيل فكانت عام 1927 والتي كان مركزها شمال البحر الميت ، وبلغت قوتها في حينه 9.25 درجة على سلم ريختر .
وبحسب تقديرات العلماء  ، يتوقع في الأعوام الـ 50 القادمة حدوث هزة أرضية بقوة 6-7 درجات ، وبحسب علماء يونانيين يتوقع حدوث هزة أرضية مرة كل 1000 عام في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط الشمال ، بقوة تتراوح بين 7.5-8 درجة على سلم ريختر ، والتي من شانها ان تسبب تسونامي يتراوح ارتفاعه  5-10 امتار
سرجيو روزان،  مهندس مدني مسجل في قسم المباني ، وعضو في جمعية المهندسين المدنيين الأمريكية ، والرئيس السابق لقسم الجيولوجيا البحرية والعمليات الساحلية في بحوث المحيطات يقول: " في بعض الأحيان الهزات الأرضية الخفيفة يعقبها هزة قوية ، وفي بعض الأحيان لا يحدث ، على الرغم من التطور التكنلوجي الذي نعيشه ، ليس هنالك أجهزة بإمكانها الكشف المبكر عن وقوع هزات أرضية".

علماء: ليس بالضرورة ان الهزات الارضية المتكررة تبشر بهزة كبيرة!
ان موجة الهزات الارضية التي تضرب منطقة الشمال، بما فيها منطقة بحيرة طبرية، والتي يشعر بها عشرات الاف السكان من منطقة الجليل وغيرهم، اقلقت كثيرا الاهل والمواطنين عربا ويهوداً، ولكن عند بعض المختصين والعلماء، ونشدد عند البعض، الامر يختلف، فهناك من يرى ويؤكد ان الامر لا يتعلق بهزة كبيرة ستحدث، اذ نشر موقع واينيت العبري لقاء مع الدكتور افي شبيرا، عالم زلازل ومحاضر في برنامج إدارة الطوارئ بجامعة حيفا، ومع علماء اخرين، الى ان "مثل هذا التسلسل بالهزات ووتيرة وقوعها كان قد تم تسجيله بالماضي كذلك، وذلك خلال العقدين الاخيرين، فأمس تم تسجيل هوتين متقاربتين في الساعات 23:03، و22:00 وبدرجات متقاربة،3.1، و3.2".

شبيرا: "تاريخ التسجيلات يثبت الكثير"
"والهزة القوية التي وقعت امس كانت في تمام الساعة 16:30 بمنطقة طبرية بقوة 3.9 وبعمق 4 كيلومتر وبعد ال 14:00 من ظهيرة امس سجلت هزة اخرى بقوة 3 درجات، ففي عام 2013 كان هنالك تسلسل لوقوع هزات ارضية في جنوب لبنان وفي عام 1990 وعام 1995 كان تسلسل وقوع لهزات ارضية في خليج ايلات، فهذا الامر ليس نادراً"
وتابع شبيرا: "نحن نعرف جيدا نشاط الشق السوري الافريقي، فهنالك تصادم للالواح الارضية بالشق والتي تضغط على بعضها البعض، واحيانا ضغط الاحتكاك يزداد ويقوى وهذا الامر يحدث ويزورنا على طول الشق السوري الافريقي بدأ من تركيا وحتى جنوب افريقيا".

شبيرا: "معظم الاحتمالات لا تبشر بوقوع هزة كبيرة"
وتابع شبيرا:" ليس هناك دلائل ان تسلسل الهزات يقودنا الى هزة ارضية قوية، وهنالك مناطق بالعالم كلما وقعت هزات ارضية متسلسلة تزداد الاحتمالات بوقوع هزة ارضية كبيرة، ولكن معظم الاحتمالات لدينا لا تبشر بوقوع أي شيئ ، الا انه لا يمكن اخراج احتمال وقوع امر مشابه للعالم (هزة ارضية كبيرة)".
وقد اكد شبيرا: "ان ما علينا فعله الان هو التعرف على كل تعليمات الجبهة الداخلية التي تتعلق بكيفية التصرف بحال وقوع هزة ارضية، بل وكيفية الاحتماء منها ، فنحن متأكدون ان تلك البنايات التي بنيت ببدايات الـ90 لن تنهار ولن يموت اهلها والحديث هنا يدور على ما يصل من 70% حتى 80% من بيوت اسرائيل بنيت بتلك الاعوام، ففي هذه البيوت متوقع ان تكون اضرار، لكنها لن تنهار على اهلها".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق