اغلاق

هل تعود كاميرات السرعة لتحرير مخالفات في الشوارع ؟ إليكم كل التفاصيل

بعد أن تم الاعلان عن تعليمات النيابة العامة للشرطة بتجميد توزيع المخالفات من كاميرات السرعة بسبب الاشتباه بكونها تزييف النتائج، نشر مساء اليوم الاثنين،


صورة لكاميرا لرصد السرعة في منطقة الناصرة

أن الفحوصات التي أجريت في الشهر الأخير في معهد التخنيون تبيّن أن كاميرات رصد السرعة أمينة.
بحسب تلك الفحوصات فإن الانحراف في تسجيل السرعة للكاميرات يقف على 1 كم/ساعة – وهو يعتبر انحرافا هامشيا خاصة وان المخالفات التي ترسل يتم تخفيض 5 كم/ساعة منها أصلا، وبحسب التقارير يبقى اجراء فحص واحد يقوم به الخبراء إلا ان نتائجه على ما يبدو لن تغير كثيرا من الأمر.
في حال تبين أن الكاميرات امينة فعلا سيتم عقد اجتماع تقييمي للشرطة يبحث فيه كيف سيتعاملون مت المخالفات التي تم رصدها في الشهر الأخير وجمدت – وبحسب التقديرات سيتم ارسال فقط المخالفات التي في تجاوز كبير للسرعة المسموحة.
يذكر ان قضية زيف تقارير كاميرات رصد السرعة بدأ قبل سنوات عندما اجتمع نحو 20 سائقا تلقوا مخالفات سرعة بعد ان رصدتهم الكاميرات وتوجهوا للمحكمة بادعاء ان الكاميرات ليست أمينة. حينها ادعت الشرطة أنهم يعتمدون على معهد المواصفات حتى أن مندوبا عن المعهد أدلى بشهادته امام المحكمة.
الا ان فحوصات معمقة بينت أن الفحوصات التي صرح بها المعهد لا تتطابق بشكل كامل مع الفحوصات التي أجريت بالفعل، ولهذا السبب قررت الشرطة أن تقوم بفحص ذاتي للموضوع، والآن يبدو أن مصداقية الكاميرات لا عوج فيها.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق