اغلاق

السنافر النصراوية تختتم مخيمها باحتفالية كرنفالية

اختتم سنافر الناصرة الاطفال امس الثلاثاء، مخيمهم الصيفي الاول، باحتفالية كرنفالية شملت معرضا من ابداعاتهم اليدوية وعرضا لمسرحية "لايس ولاوس"، من انتاج

 
الصور وصلتنا مع النص من ناجي ظاهر

مركز "يلا للثقافة والفنون"، منظم المخيم وراعيه.
جرى الاختتام بحضور اهالي طلاب المخيم الذين ناف عددهم على المائة طالب وطالبة، والمرشدين المؤهلين الذين رافقوا  السنافر، خلال اسبوعي اقامة المخيم في مركز محمود درويش الثقافي البلدي في الناصرة.. يوما اثر يوم ولحظة تلو لحظة.  وقد ارتسمت خلال الاحتفال بسمات الرضا على وجوه الاهالي خاصة حين مشاهدتهم معرض الاشغال اليدوية التي ابدعت محتوياته ايدي ابنائهم الصغيرة بمهارة كبيرة وواضحة (انظر الصور المرفقة المعبرة).
وكان المخيم هذا العام اقيم تحت عنوان "سنفور وسنفورة في الحاكورة"، ضمن اشارة مضمرة الى اهمية التغذية الطبيعية الصحية، وما تحمله من حكمة مفادها ان العقل السليم في الجسم السليم، وتوافقا مع برنامج وزارة المعارف فيما يتعلق بالتغذية الصحية، وقد امتدت نشاطات المخيم وفعالياته على مدار اسبوعين، حفلا بالتغذية الصحية السليمة، والرحلات الترفيهية  التربوية، برز من بينها رحلتان منفردتان احداهما  الى "قرية النحل: والاخرى الى "قرية السمك".
مدير "مركز يلا للثقافة والفنون"، احمد دخان اعرب، عن رضاه التام عن المخيم وشكر كل من ساهم بانجاحه ابتداء من الطلاب واهاليهم انتهاء بالمرشدات العاملات في مركز يلا والمتطوعات، مرورا بادارة المركز التي وصلت الليل  بالنهار من اجل انجاحه، وقال ان الاستعدادات جارية حاليا في مركزه الثقافي الفني لاقامة المخيم الصيفي الثاني لهذا العام.. في شهر اب القريب جدا جدا.


























 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق