اغلاق

نتنياهو يستعرض الرؤية الأمنية الإسرائيلية لعام 2030

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي، جاء فيه :" استعرض رئيس الوزراء نتنياهو ، اليوم ، أمام الكابينت،


بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الاسرائيلية - تصوير : gettyimages

الرؤية الأمنية الإسرائيلية لعام 2030 التي قام بصياغتها خلال العامين الأخيرين.
كانت هذه الجلسة الأولى في سلسلة من الجلسات التي ستعقد في هذا الشأن. رئيس الوزراء استعرض التهديدات المتوقعة خلال العقد المقبل وبناء القوة المطلوبة لمواجهتها والمبادئ للقيام بذلك" .
واضاف البيان :" الوثيقة الكاملة سرية وسيعرضها رئيس الوزراء بأكملها قريبا على اللجنة الفرعية لشؤون الاستخبارات والأجهزة الأمنية التابعة للكنيست وعلى هيئة الأركان العامة للجيش الاسرائيلي والموساد والشاباك. الجزء غير السري من الوثيقة يتطرق إلى التداعيات المالية التي ستطرح قريبا على الكابينت بغية المصادقة عليها.
على خلفية التهديدات المتوقعة خلال العقد القريب:
1. يعتزم رئيس الوزراء زيادة ميزانية الدفاع ب-%0.2 وحتى %0.3 من الناتج القومي الإجمالي في موازاة مواصلة إجراءات توفير الموارد في الجيش .
2. زيادة حجم ميزانية الدفاع تشمل مصاريف جميع الأجهزة الأمنية بما فيها الجيش والشاباك والموساد وأجهزة أخرى التي تصل نسبتها اليوم إلى أقل من %6 من الناتج القومي الإجمالي.
3. الهدف هو تحقيق نمو سنوي بقدر %4-3 ومصاريف بقدر حوالي %6 من الناتج القومي الإجمالي على جميع الاحتياجات الأمنية.
4. حين يصل الناتج القومي الإجمالي إلى نصف تريليون دولار ستتم إعادة النظر في النسبة المطلوبة للصرف على احتياجات الدفاع" .
وقال رئيس الوزراء نتنياهو: "بسبب مساحتنا الجغرافية الصغيرة واكتظاظ السكان وكثر التهديدات حولنا ستكون الاحتياجات الأمنية الإسرائيلية أكبر دائما من احتياجات أي دولة بحجم مماثل. الاقتصاد الإسرائيلي قوي اليوم للدرجة أنه يستطيع أن يتحمل هذه الزيادة وفي أي حال من الأحوال سيتم القيام بهذه الزيادة مع الحفاظ على ميزانية مسؤولة.
خلال العقدين الأخيرين أقمنا اقتصادا حرا من أجل خدمة احتياجات الدولة وعلى رأسها الأمن. وحيال كثر التهديدات نجد أنفسنا اليوم في مكان معاكس. اليوم نضطر إلى الاستثمار أكثر في الأمن من أجل الحفاظ على إنجازاتنا وضمان مواصلة نمونا الاقتصادي.
الدمج بين قوتنا العسكرية والاقتصادية سيزيد من كون إسرائيل ذخرا بنظر دول أخرى وبذلك ستتعزز أيضا قوتنا الدبلوماسية".
ستخصص الزيادة لميزانية الدفاع إلى سلسلة من المواضيع ومن بينها:
- تعزيز القدرات الهجومية.
- تعزيز القدرات في مجال السايبر كي تصبح إسرائيل دولة عظمى في هذا المجال.
- تحسين الدفاعات الصاروخية.
- مواصلة العمل على تحصين الجبهة الداخلية.
- استكمال إقامة الجدران الأمنية على حدود الدولة" .


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق