اغلاق

‘نقف معًا‘ يبارك نجاح مظاهرة تل ابيب ويدعو لتصعيد النضال العربي-اليهودي المشترك

شارك حراك "نقف معًا" بطواقمه وناشطيه من كل أنحاء البلاد ، يوم السبت الماضي ، في المظاهرة الكبرى بتل أبيب ضدّ قانون القوميّة، والتي نظّمتها لجنة المتابعة العليا

للجماهير العربية في إسرائيل.
قبل المظاهرة، عمل الحراك على تنسيق العمل المؤسساتي والشّعبي المشترك والمبني على الشراكة العربية-اليهودية، كما واستنفذ ناشطيه شتى الوسائل والأساليب المتاحة من أجل توسيع دائرة المشاركة وتجنيد الجماهير اليهودية، تمامًا كالعربية، للمظاهرة. بالإضافة، قام ناشطو الحراك باستقبال الوافدين للمظاهرة بيافطاتٍ وشعاراتٍ جُهِزَت خصّيصًا لهذه المظاهرة مع التشديد على ما هو مشتركًا لجميع المواطنين، وعلى المطلب الأساسي لإسقاط قانون القوميّة العنصري ولمساواة تامّة وغير مشروطة.
مساعي الحراك، بالإضافة للتنظيم الدقيق والممتاز الذي تميّزت به لجنة المتابعة، أتت بالنتيجة المرجوّة، فشهدوا إحدى أعظم وأضخم المظاهرات العربية-اليهودية في البلاد على الإطلاق. عرب ويهود ملأوا شوارع تل أبيب وصرخوا معًا بأعلى صوت: "فليسقط قانون القوميّة"، "هذا البيت لنا جميعًا" و-"مساواة تامّة، ليس أقلّ".
من هنا، بارك حراك "نقف معًا" على الجهود التي بُذِلَت لإنجاح المظاهرة وعلى الإدارة السليمة لها. كما شدّد على "أهمّية الاستمرار بالنضال المشترك وتصعيده حتى إلغاء قانون القوميّة بشكل نهائي وقاطع" .
في هذه الأيّام يدرس الحراك، بتنسيقٍ مع مؤسسات شريكة، خطوات عملية مستقبليّة لمتابعة "ما قد بدأ ولمواجهة حكومة اليمين العنصرية والتصدّي لمخططها الذي يقضي بتفريق المجتمع وتفكيكه من أجل ضمان البقاء في سدة الحكم" .




 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق