اغلاق

معطيات عن التشغيل بالوسط العربي:‘65% من النساء لا يعملن‘

التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ضمن سلسلة التقارير الاجتماعية والاقتصادية التي يقوم بها موقع بانيت عددا من القائمين على ورشات وبرامج ،
Loading the player...

ومؤسسات تعنى بايجاد فرص عمل لتشغيل النساء من كل الاطياف بالمجتمع العربي .
وقد كشف المسؤولون من خلال لقاء موقع بانيت بهم ان  " هنالك معطيات مقلقة تجاه قلة العمل النسائي بالبلاد " ، فكيف سيتم سد هذه الفجوة وما هي التحديات التي تواجه المسؤولين لايجاد سبل لتشغيل النساء واخراجهن لسوق العمل ؟ .

" معطيات مقلقة ويجب ان تتغير وبسرعة "
الدكتور ياسر حجيرات مدير شركة الفنار اشار الى ان المعطيات الموجودة اليوم تشير الى ان  "نسبة النساء العاملات بالوسط العربي تصل الى 35% فقط، وما يقارب ال 65% من النساء لا يعملن ! أي انهن غير موجودات بسوق العمل وهنا تبدأ المحاولات عبر مؤسسات ومنها شركة الفنار ومركز ريان لمحاولة لتشغيل واعداد وتأهيل نساء ضمن مراحل التأهيل المهني ، لكي يتحدين كل العوائق التي امامهن لدخول سوق العمل ".
واضاف : " مثلا في عام 2017 في شركة الفنار ومركز ريان ، قمنا بإعطاء خدمات لـ 7500 امرأة وتشغيل ما يقارب 3500 سيدة . الحديث لا يدور فقط عن نساء غير متعلمات بل عدد كبير منهم اكاديميات ونحن دائما على مستوى التجديد والتأهيل المهني لايجاد اطر لنسائنا ".

" رفعنا النسبة من 27% الى 33% "
جهاد عواد مدير مركز ريان في طمرة اشار الى ان " مراكز ريان تعمل منذ عدة سنوات من اجل دعم التشغيل ولها حضور كبير وقامت بقفزة نوعية فالنسبة التي كانت بالسنوات الاخيرة والتي تصل الى 27% من تشغيل النساء ارتفعت الى 33% ولمركز ريان وشركة الفنار دور في هذه النسبة ما نقوم به هو رصد مشغلين ورصد عمل لكل المقبلات على العمل".
نردين لبانة، تخوفات من النساء للخروج العمل والاسباب كثيرة ويجب كسرها ".

" معطيات مقلقة "
مركزة ارباب العمل نردين لبانة اشارت الى ان " المعطيات مقلقة " ، واضافت : " يحتم علي ان اقول ان وضعنا صعب والنساء لديهن حواجز كثيرة ومن الحواجز التي اراها ببعض النساء هي ضعفها بالحديث باللغة العبرية ، قلة الخبرة في العمل كون اغلب النساء لن تخرج الى العمل واشير البعض من ربات البيوت فمنها من تقول كيف ساترك ابني بالبيت بورديات ليل لان الامر صعب على زوجي واولادي ، وهذه الامور تمنعها من الخروج للعمل ، فعلينا كمجتمع ان ندعم بعض وان ندعم المرأة العربية ، لنقول للمرأة الوظائف تنتظرك وسوق العمل ينتظرك اكسري الحواجز وتقدمي".


جهاد عواد


نردين لبانة 


الدكتور ياسر حجيرات

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق