اغلاق

قوى سياسية في أم الفحم تخوض انتخابات البلدية بقائمة موحدة

أعلنت القوى السياسية في مدينة أم الفحم: البيت الفحماوي ، الجبهة الديموقراطية ، والتجمع الوطني الديموقراطي وحركة أبناء البلد،

 
د. سمير صبحي

خوضها انتخابات بلدية أم الفحم القادمة بتاريخ 30/10/2018، في قائمة واحدة برئاسة الدكتور سمير صبحي ، مدير المدرسة الأهلية الثانوية في أم الفحم.
وجاء في بيان صادر عن هذه القوى ، بعنوان "معا من أجل وحدة شاملة في أم الفحم": "بعد مشاورات حثيثة بين القوى الفاعلة على الساحة الفحماوية ، وبعد التشاور مع شرائح واسعة من أبناء مدينتنا بشأن الانتخابات المحلية القريبة، فقد توصلت القوى المجتمعة إلى ضرورة خوض المنافسة الانتخابية بقائمة موحدة ، برئاسة الدكتور سمير صبحي، والعمل على أن تتسع هذه الوحدة لتشمل أوسع قدر ممكن من الشرائح المجتمعية ، والشخصيات القادرة على العطاء في مجال العمل البلدي".

" مرحلة استثنائية "
وتابع البيان: "أهلنا الاحباب: إن المرحلة المقبلة على مدينتنا، مرحلة استثنائية، لمواجهة التحديات التي تعصف بمدينتنا الحبيبة، من حيث استفحال الجريمة، وأعمال العنف، إضافة الى استهداف أم الفحم عبر مخططات سلطوية وعنصرية تريد شرا بأم الفحم، وعموم شعبنا الفلسطيني، الأمر الذي يتطلب منّا، رصّ الصفوف، والوقوف كالجسد الواحد، واستنفار كل القوى والطاقات، من أجل الحفاظ على مدينتنا، وعلى أبنائنا وبناتنا وأحفادنا، وحماية حاضرهم، ومستقبلهم، في ظل المخاطر التي تحدق بهم، ومن أجل  تقديم مستوى لائق، من الخدمات، والعمل على رفاهية أهل مدينتنا ومواجهة التحديات في مختلف المجالات".
وجاء في ختام البيان: "هذا بيان أولي ستتبعه بيانات حول توسيع هذه الوحدة، وحول البرنامج الانتخابي لهذه الوحدة بعد عطلة عيد الاضحى المبارك، جعله الله عيد خير وبركة على بلدنا إن شاء الله". 
وذيّل البيان بتوقيع كل من: البيت الفحماوي، الجبهة الديموقراطية، حركة أبناء البلد، التجمع الوطني الديموقراطي.

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق