اغلاق

شركة تأمين ترفض تعويض امراة مقابل خاتمها الضائع

شركة التأمين تنكر حق امراة فقدت خاتمها الذهبي غالي الثمن والمرصع بجوهرة ، وترفض طلبها بتعويضها بثمن الخاتم كما تنص عليه بوليصة التأمين .


المحامي سامي ابو وردة

هذه القضية وصلت لاروقة المحاكم حيث قام المحامي سامي ابو وردة، المختص بقضايا الاضرار والتامين، بتقديم دعوى باسم موكلته، لمحكمة الصلح في حيفا، ضد شركة التامين .
 وجاء في الدعوى ان  " المدعية كانت قد اكتشفت انها فقدت خاتمها بعد مغادرتها برفقة صديقتها احدى المقاهي عادت الى المقهى لتبحث عن الخاتم المفقود والذي فضلا عن ثمنه المادي كان عزيزًا عليها وله قيمة معنوية كبيرة كونه هدية من زوجها ليوم ميلادها الخمسين  ، وأجرّت في اليوم ذاته اتصالًا مع شركة التامين وابلغتهم بالامر ، وتم ابلاغها بانه سيتم فتح ملف بهذا الصدد وسيعالج ومن ثم وصلت برفقة زوجها لمكتب وكيل التامين لتعبئة اوراق البلاغ عن المفقود ".
ووفق ادعاء المدعية وزوجها فان  " شركة التامين توجهت لهم بعد مضي عدة اشهر لتخبرهم بانه يتوجب عليهم الذهاب سريعًا للشرطة لتقديم بلاغ عن المفقود ، وهكذا فعلوا ومن ثم سلموا مستند الشكوى لوكالة التامين ".
وحسب ادعائهم، فان الشركة ارسلت محققين ومخمنين للزوج وزوجته وحققوا معهم وهم بدورهم تعاونوا بشكل كامل معهم، وخاصة المخمن الذي عاين المستندات المطلوبة وخاصة التي تتعلق باوراق شراء الخاتم الذي يصل ثمنه الى عشرات الاف الشواقل ، لكن شركة التامين ابلغتهم خطيًا عن رفضها دفع التعويض بحجة انه وبعد الفحص هناك شكوك بان الخاتم فقد بعد انتهاء فترة التأمين في الشركة ، معتمدة بحجتها على ان البلاغ عن الحادث قد تم بعد مرور حوالي شهرين على موعد فقدان الخاتم .
المحامي سامي ابو وردة اكد في سياق الدعوى ان  " التبليغ عن المفقود تم في يوم الحدث ذاته وكانت بوليصة التامين سارية المفعول ، ولذا يجب تعويض الزوج بكامل مبلغ الاضرار نتيجة فقدان الخاتم وذلم بناء على التقرير الذي اعده المخمن من قبل شركة التامين " .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق