اغلاق

توما - سليمان: ‘اردان يوزع السلاح بدل جَمعه‘

في تعقيب للنائبة عايدة توما- سليمان (الجبهة - القائمة المشتركة)، حول تعليمات وزير الامن الداخلي، جلعاد اردان، والتي تقضي بمنح تسهيلات لطلبات الحصول على تراخيص للسلاح،

 
النائبة عايدة توما-سليمان

قالت :" ان هذه التسهيلات ستؤدي الى زيادة ظاهرة العنف في المجتمع الاسرائيلي، وقد علمتنا التجربة ان هنالك علاقة طردية بين كمية التراخيص الممنوحة للمواطنين لحمل الاسلحة وبين حالات القتل والعنف في المجتمع. معظم النساء اللواتي قتلن في السنوات الاخيرة، قتلن بواسطة سلاح غير قانوني وايضًا بواسطة سلاح مرخص، بالاضافة لعشرات الابرياء الذين قتلوا عن طريق "سلاح أمن" أُستعمل خارج نطاق العمل" .
وفي وقت سابق كانت قد استجوبت النائبة توما- سليمان الوزير اردان حول هذا الموضوع وعن "تسرب الاسلحة المرخصة لايدي جماعات الاجرام وطلبت منه تقليص عدد الاسلحة وعدم اخذ قرارات متهورة، لكن حجتهُ كانت بان المعايير الجديدة المخففة لحمل السلاح التي يعمل على اقرارها هي محاولة لتعزيز الامن العام. ووفقًا للتعديلات الجديدة التي اقرها سيسمح لنصف مليون مواطن من مسرحي الخدمة العسكرية بتقديم طلبات جديدة للحصول على السلاح وبالتالي زيادة كمية السلاح بين المواطنين بصورة كبيرة" .
واضافت توما- سليمان :" قبل ايام معدودة نشر مراقب الدولة تقريرًا حول السلاح والجريمة في المجتمع العربي، وتحدث التقرير عن تقصير الشرطة في ايجاد حلول لحوادث اطلاق النار والجريمة والعنف المستشري في المجتمع العربي، فمن غير الممكن والمنطقي تجاهل كل هذه الامور من قبل وزير الامن الداخلي واقرار معايير جديدة تسهل حمل السلاح التي ستؤدي فقط الى فقدان السيطرة المفقودة اصلًا، اكثر واكثر، وزيادة السلاح غير المرخص وبالتالي زيادة حالات العنف في المجتمع العربي". واردفت: "يبدو ان وزير الامن الداخلي يسعى لتسليح المواطنين لتوسيع ظاهرة اطلاق النار واعدام الشباب الفلسطيني، دون محاكمة، ودون امكانية الدفاع عن النفس. كما ان الحجة التي يكررها في كل مرة بان تسليح المواطنين يؤدي الى منع العمليات الفردية التي ينفذها الفلسطينيين هي حجة واهية ولا اساس لها من الصحة، وتدعم سياسة الاعدامات الميدانية التي يحاول التستر عنها".
وفي نهاية حديثها تطرقت توما- سليمان "لخطورة سياسة توسيع نطاق الاسلحة، التي ستشعل ساحات اجرام جديدة، وتساعد في انتشار السلاح، وكل ذلك سيؤدي الى تعريض حياة المواطنين الابرياء والاقليات الضعيفة للخطر" .


الوزير جلعاد ادران - تصوير gettyimages

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق