اغلاق

‘أطفئوا الأجهزة ثم أعيدوا تشغيلها فهذا يساعد‘ - شركة بيلفون تعتذر وتعد بـ ‘تعويضات‘

بعد مرور ساعات على العطل الكبير الذي حدث في شركة "بيلفون" للاتصالات الخليوية، واستمرار شكاوى الزبائن من عدم قدرتهم على الاتصال وتلقي المكالمات، قامت الشركة


صورة للتوضيح فقط

بالاعتذار للجمهور، وأعلنت انها ستقوم بتعويض الزبائن. وتدعي الشرطة أن 20% من مشتركيها تضرروا جراء العطل، علما ان شركة "بيلفون" تضم نحو 2.41 مليون مستخدم، وبالتالي فإن الحديث عن تضرر مئات آلاف الزبائن.
وبدأ العطل في حوالي الساعة 11:00 من قبل ظهر اليوم الاحد.  خرج مدير عام الشركة ران جوران بنفسه، معلقا على الموضوع. وقال:" نعلم ان حدثا كهذا يستوجب منا تعويض المستهلكين وسنعلن لاحقا عن طبيعة التعويض. الآن نركّز جهودنا لإعادة انتظام الخدمة، والعودة الى الوضع العادي. على مدار اليوم، عملت طواقم معززة من أجل اصلاح العطل بأسرع وقت ممكن. سنواصل اطلاعكم على مجريات اصلاح العطل كما فعلنا طيلة اليوم".
وشدد:" بودنا الاعتذار أمام زبائننا على الوضع غير المريح الذي تسبب به العطل خلال اليوم".
وذكرت شركة بيلفون انها بعد عدة ساعات من العمل الدؤوب، تمكنت من تحديد مصدر العطل، وادعت ان "هنالك تحسن ملحوظ في الخطوط بالشبكة. الطواقم ستواصل جهودها  خلال الليل، من أجل اصلاح العطل". 
وقالت الشركة أيضا ان "الخدمة بدأت تعود تدريجيا للاشتراكات التي تبدأ بالأرقام 6 و 7، من خلال حتلنة برنامج، لإعادتهم للعمل بشكل سليم. نحن نطلب من زبائن الشركة الذين يواجهون تشويشات بالخدمة، أن يغلقوا الأجهزة ثم يعيدون تشغيلها، العملية التي من شأنها تسريع إعادة الخدمة للمشترك".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق