اغلاق

سمير سرياني : ‘سأريكم نانسي عجرم المجنونة‘

مع موجة من المزايدة في استخدام المؤثرات المكلفة والبذخ على الإطلالات، يفاجئنا المخرج اللبناني سمير سرياني الذي يجذبنا دائماً ويشدّنا ببساطة كليباته تماماً،



مثلما فعل في كليبه الأخير للفنانة عبير نعمة بأغنيتها الرومانسية "وينك"،  لينتقل إلى كليب معاكس نوعاً بأجواء مغايرة تفرضها الأغنية... أجواء من التسلية والمرح، هكذا باختصار وصف سمير سرياني الكليب الجديد الذي ينتظره الجميع لأغنية الفنانة نانسي عجرم  الجديدة "بدنا نولّع الجو".
وفي هذا الحوار نغوص مع سمير في تفاصيل وأجواء الكليب من وراء الكواليس.


أجواء الكليب
كشف سمير أن تصوير الكليب كان في مكان واحد في بيروت وأن الفكرة بسيطة جداً، فعندما سمع الأغنية رأى أنها بحاجة إلى فكرة بسيطة، كما عادته في تنفيذ كليباته؛ فبرأيه البساطة تصل أسرع إلى الناس ويتفاعلون معها بطريقة أسرع وأفضل.
أمّا بالنسبة لأجواء التصوير، فيشير سمير إلى أن جوّ الكليب مرح وصرّح بأنّه قبل بدء التصوير قال لنانسي: "نحن اليوم أتينا لكي نتسلى وهذا ما سنقوم به"، ويضيف سمير: "هذا ما حصل بالفعل حيث شعرت نانسي بالمرح خلال تصوير الكليب والجوّ كان رائعاً كما أن نانسي تفاعلت مع الجميع ولم تشعرنا ولا لحظة بالتعب رغم أنها حامل".

مخاوف التصوير
يتابع سمير مصرّحاً: "لا أنكر أنه كان لدينا خوف من أن تتعب نانسي خصوصاً أن الكليب يتضمّن مشاهد رقص وقفز، فالصعوبة كانت أن لا يتأذى حمل نانسي أو تشعر بالتعب، خصوصاً أن الجوّ كان حاراً جداً، لكنكم سترون نانسي ترقص وتقفز وستشاهدون شخصاً مليئاً بالحياة والحيوية، وممّا لا شكّ فيه أنها قدّمت كل طاقتها حتى اللحظة الأخيرة من انتهاء التصوير ورقصت مع الممثلين ليوم كامل".


نوبة ضحك متواصلة
يعترف مخرج كليب "بدنا نولّع الجوّ" بأن هذا العمل هو من أكثر الأعمال التي ضحك خلالها، لأن هدف الكليب من الأساس هو التسلية وليس العمل، فبحسب ما صرّح فإن جوّ التسلية الذي جمع نانسي بالممثلين وفريق العمل كان رائعاً، فحصلت الكثير من الأمور العفوية التي أضحكت الجميع، ففي إحدى الليالي انتابت نانسي نوبة ضحك لـ20 دقيقة من الوقت من دون أن نفهم السبب وبدأ الجميع يضحك على ضحكتها، وهذا أحد أجواء الكليب.


إطلالات نانسي
أمّا في ما خصّ الإطلالات، فتركّز نانسي في الكليب على إطلالة بسيطة، فالهدف من الأغنية ليس كليباً جمالياً بقدر ما كانت الفكرة بسيطة، حيث وافقت نانسي على فكرة الارتكاز على البساطة كأيّ إنسان عادي يسهر ويمرح. باختصار، الكليب سيُشعركم بالمرح والرقص.
ويشدّد سمير في حديثه على أنّ نانسي ستظهر خفيفة الظلّ واصفاً إيّاها بالتعبير اللبناني الشهير "هضامة على الحلّ"؛ فهي لم تمثّل في هذا الكليب بل سترون شخصاً مجنوناً بكل بساطة.

أمّا بالنسبة للمقارنة والنقلة من كليب رومانسي درامي للفنانة عبير نعمة وكليب مرح ورقص مع نانسي عجرم، فأشار سمير إلى أنه نفذ كليبين متناقضين بين فنانتين في غضون شهر واحد، متمنياً أن يعطي نفس روح الفرح والإيجابية مع نانسي كما أعطى روح الدراما والحزن مع عبير، معتبراً أن الأمر كان بحاجة الى تركيز قوي ليعطي كل كليب حقّه.
ويختم سمير حديثه بأنّه تسلّى كثيراً في كليب كلّه إيجابية رسم البسمة على وجوه الجميع؛ فكانت خبرة يعتزّ بها مع شخص مهني مثل نانسي عجرم، متمنّياً أن يصل إلى الناس كباقي الفيديو كليبات وأن يلقى صدىً إيجابياً مثل الرسالة التي يحملها.

يذكر ان المخرج سمير سرياني يضع اللمسات الأخيرة على كليب "بدنا نولّع الجو" على أن يصدر في القريب العاجل.















لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من برامج وتلفزيون اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
برامج وتلفزيون
اغلاق