اغلاق

ظاهرة الغازات لدى الأطفال - معلومات هامة

إحدى الظواهر الأكثر شيوعًا لدى الأطفال الرضّع هي ظاهرة الكوليك (الغازات)، حيث يعاني الطفل من أوجاع بطن يرافقها بكاء (مستمر أحيانًا). تظهر في الأسبوع الثاني من حياته وتصل


 إلى ذروتها في الأسبوع السادس، وتختفي غالبًا عند وصول الطفل لجيل 4-5 شهور.
التعريف الطبّي للكوليك هو: "بكاء يستمر لمدة 3 ساعات يوميًا على الأقل، ثلاث مرات أسبوعيًا ولمدة أسبوع على الأقل".
يبدو أن الكوليك لا يتعلق بنوع تغذية الطفل وهو يظهر لدى الأطفال الذين يتغذون على بدائل الحليب ، كما يظهر لدى الأطفال الذين يرضعون . حتى الآن لا نعرف بالضبط سبب حدوث هذه الظاهرة ، ولكن أحد التفسيرات هو عدم نضوج الجهاز الهضمي لدى الطفل والمتعلق بتركيبة بكتيريا الأمعاء. تبيّن الأبحاث أن البروبيوتيكا المخصّصة باستطاعتها التخفيف من حدة البكاء لدى الأطفال المصابين بالكوليك.
ويستدلّ من عدّة دراسات أجريت في بلدان مختلفة أن إعطاء البروبيوتيكا من نوع لاكتوباسيلوس راوتري، المتواجد في بديل حليب متيرنا كومفورت، الذي تمّت ملاءمته للأطفال الذين يعانون من الكوليك مثلًا، يساعد في خفض مدة البكاء لدى الأطفال. تمّ ملاحظة التحسّن بفترة البكاء اليومية بفضل البروبيوتيكا من نوع راوتري بعد أسبوع من الإستعمال.
ليس عبثًا أن حليب الأم يحتوي على البكتيريا البروبيوتيك لتقوية مناعة الطفل وذلك لأن جهاز المناعة لدى الأطفال الرضّع غير ناضج بعد أيضًا.
في حال تغذية الطفل ببديل حليب، يُنصح باستعمال بديل معزّز بالبروبيوتيكا منذ البداية.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق