اغلاق

فازيو يتحول من شرير إلى بطل في فوز روما في قمة العاصمة

تحول فيدريكو فازيو مدافع روما من شرير إلى بطل، إذ واصل فريقه هيمنته على المواجهات ضد غريمه لاتسيو بانتصار 3-1 في قمة مثيرة في دوري الدرجة الأولى


تصوير توني جينتيل

الإيطالي لكرة القدم يوم السبت.
وارتكب فازيو خطأ فادحا ليمنح لاتسيو فرصة إدراك التعادل في منتصف الشوط الثاني لكن المدافع، الذي أعاد زميله ألكسندر كولاروف أعاد التقدم لروما من ركلة حرة ضد فريقه السابق، عوض ما فعله بتسجيل الهدف الثالث بضربة رأس.
وهو الفوز السابع في آخر تسع مباريات لروما ضد لاتسيو بجميع المسابقات وتقدم للمركز الخامس برصيد 11 نقطة متأخرا بنقطة واحدة عن جاره.
وسيطر لاتسيو الفائز في اخر خمس مباريات بجميع المسابقات على اللعب مبكرا لكن روما تقدم في الدقيقة 45.
وبعد تمريرة طويلة داخل منطقة الجزاء اصطدم المدافع لويز فيليبي والحارس توماس ستراكوشا وذهبت الكرة إلى لورينتسو بليجريني الذي وضع الكرة بكعب القدم داخل المرمى.
وجاء الهدف بعد تسع دقائق من مشاركة بليجريني، الذي أصبح عاشر لاعب يهز الشباك لروما هذا الموسم، بدلا من خافيير باستوري المصاب.
وبدت الأمور سهلة لروما إلى أن فقد فازيو الكرة عندما كان يحاول مراوغة تشيرو ايموبيلي واندفع مهاجم لاتسيو داخل منطقة الجزاء وهز شباك باتريك أولسون وهو هدفه الأول في قمة العاصمة.
لكن روما استعاد التقدم بعد ذلك بأربع دقائق عندما عرقل البديل ميلان بادلي لاعب لاتسيو منافسه بليجريني من الخلف عند حدود منطقة الجزاء ووضع كولاروف الكرة في الشباك.
وأكمل المدافع الأرجنتيني فازيو الأهداف إذ قفز أعلى من الجميع ليحول ركلة حرة في الشباك قبل أربع دقائق من النهاية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق