اغلاق

الحمد الله: نرفض الخضوع للابتزاز الأمريكي

قال رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله: "أؤكد لكم بشكل مطلق، رفض القيادة وعلى رأسها فخامة الرئيس محمود عباس والحكومة الخضوع للابتزاز الأمريكي،

 
ورفضها القرارات التي اتخذتها الإدارة الأمريكية والتي ستتخذها، لأنها لم تعد شريكا في تحقيق السلام، بل هي الآن شريكة في الاحتلال، وزعزعة الاستقرار ليس فقط في فلسطين، بل في المنطقة بأكملها، ولن تقايض الحقوق الوطنية الثابتة باي مال سياسي".
وأضاف الحمد الله: "أدعو الكل الفلسطيني إلى الالتفاف حول القيادة وعلى رأسها فخامة الرئيس محمود عباس لمواجهة كافة التحديات التي تعصف بقضيتنا، خاصة ما تسمى "صفقة القرن"، فهذه المرحلة تتطلب من الجميع التّحلي بالمسؤولية الوطنية تجاه قضيتنا ومقدساتنا. وهنا أجدد دعوتي لحركة حماس إلى تغليب المصلحة الوطنية، ومصلحة المواطنين واحتياجاتهم، وتمكين الحكومة من الاضطلاع بمسؤولياتها والقيام بعملها في قطاع غزة، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها أهلنا في القطاع، ونقول لن يكون هناك دولة في غزة أو دولة من دون غزة، والمطلوب هو تغليب المصلحة الوطنية، والاستجابة لمبادرة الرئيس محمود عباس، لتمكين الحكومة في القطاع واعادة الوحدة بين شطري الوطن". 
 جاء ذلك خلال كلمته في افتتاح مركز التأهيل الوطني، في مدينة بيت لحم، بحضور محافظ بيت لحم جبرين البكري، ومحافظ جنين ابراهيم رمضان، ووزير الصحة د. جواد عواد، ووزيرة السياحة رولا معايعة، وعدد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية.
 
 

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق