اغلاق

الحمد الله: نسعى لتوطين الخبرات واستثمار الطاقات الابداعية للخريجين

قال رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله: "لقد ارتكز العمل بداية على صون وحدة وتماسك النظام التعليمي والعمل التربوي في الضفة الغربية وقطاع غزة، وراكمنا



الكثير من الخطوات للنهوض بالتعليم العام والعالي وتطوير وتطويع مخرجاتهما لتتناسب مع حاجاتنا المجتمعية والوطنية، فبعد نجاحنا في إطلاق امتحانات الانجاز، وتوسيع نطاق النشاطات الحرة اللامنهجية، استكملنا حلقة تطوير المناهج المدرسية، ونتخذ الان المزيد من الاجراءات لدمج التعليم المهني والتقني، وزيادة دمج الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة، هذا بالإضافة إلى جهود رقمنة التعليم وتطوير البنية التحتية للمدارس وإنشاء المزيد من مدارس التحدي في المناطق المهمشة والمهددة ومدارس الإصرار في مستشفياتنا".
وأضاف الحمد الله: "يأتي هذا كله بالتوازي مع جهودنا لدعم الريادة والابتكار، وتشجيع نمو المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وإقامة المشاريع الوطنية الكبرى لزيادة فرص "التشغيل"  فنحن نسعى لتوطين الخبرات والعقول والسواعد واستثمار كل الطاقات الابداعية للخريجين وضخها في مجالات بناء الوطن".
 جاء ذلك خلال كلمته في حفل تكريم أوائل الطلبة المتفوقين في الثانوية العامة امتحان "الإنجاز" وذوي الاحتياجات الخاصة من الأوائل، والكليات والجامعات، بحضور وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية عمار العكر، وعدد من الشخصيات الرسمية، وكادر وزارة التربية والتعليم، وحشد من الطلبة وذويهم.
وتابع رئيس الوزراء: "ما من سبب أجمل وأرقى من أن نجتمع للقاء وتكريم المتفوقات والمتفوقين من بنات وأبناء فلسطين، أوائل الطلبة في امتحان "الإنجاز"، والأوائل من ذوي الاحتياجات الخاصة، ومن الكليات والجامعات، في هذا الحفل السنوي الذي نحتفي من خلاله، بالطلبة وذويهم وبالمعلمين والإداريين، بل وكافة عناصر ومقومات العملية التعليمية الفلسطينية". 
واختتم الحمد الله قائلا: "أشكر "جوال" على رعايتها لهذا الحدث الهام، وأحيي المعلمين والأساتذة عماد العمل التربوي في بلادنا على ما يبذلونه من جهود كبرى لتطوير جودة ونوعية التعليم، وأهنئ من جديد بناتي وأبنائي الطلبة، أنتم فرسان الوطن وحراس المستقبل وحماة الهوية والمشروع الوطني، بكم نوصل فلسطين إلى حريتها ومجدها واستقلالها بإذن الله".


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق