اغلاق

شبكة المنظمات الاهلية تعقد مؤتمرا في غزة

طالب ممثلو منظمات أهلية واتحادات وحقوقيون وخبراء "بتعزيز وجود المواطن الفلسطيني على ارضه وتوفير كل أسباب البقاء والصمود وحماية النسيج المجتمعي،



ضمن أية خطة وطنية وقطاعية تضعها المؤسسات والهيئات الفلسطينية والدولية المختلفة لمواجهة عملية التفتيت المستمرة للهوية الوطنية .
جاء ذلك خلال مؤتمر عقدته شبكة المنظمات الاهلية بالشراكة مع مؤسسة فريدريش ايبرت الألمانية في مطعم اللايت هاوس بمدينة غزة تحت عنوان " تعزيز فعالية المنظمات الاهلية في التأثير في السياسات العامة والقطاعية".
ودعا المشاركون في المؤتمر الى تجاوز الانقسام السياسي الضار وإعادة تجسيد الوحدة الوطنية لتعزيز فرص التنمية في المجتمع الفلسطيني.
ونوهوا إلى أهمية تفعيل وسائل الرقابة والمساءلة المجتمعية في تنفيذ الخطة الاستراتيجية الوطنية لتفادي عدم مشاركة منظمات المجتمع المدني في قطاع غزة بوضع هذه الاستراتيجية.
وناقش المشاركون كيفية تعزيز دور المنظمات الاهلية أثناء تطبيق الخطة الوطنية رغم عدم المشاركة في وضعها مؤكدين ان شبكة المنظمات الاهلية ورغم الجهد الذي بذلته في التوعية بالخطة الاستراتيجية الوطنية الا انها مطالبين الشبكة باستمرار الجهد للتوعية والتأثير في اجندة السياسات الوطنية والقطاعية وضمان مشاركة فاعلة للمؤسسات الاهلية في متابعة تنفيذ الخطة وتوفير العوامل الممكنة من اجل أن يتم تطبيق هذه الخطة بشكل خلاق.
وشدد المشاركون على أهمية تعظيم الاشتباك القانوني والسياسي مع الاحتلال لمواجهة محاولاته لتفتيت الهوية الوطنية وتغييب أي فرص للتنمية.
ولفت المشاركون الى أهمية المحاسبة وتفعيل سيادة القانون من أجل احترام الحقوق والحريات مؤكدين أن أهمية اتفاقيات حقوق الانسان تكمن في تطبيقها واحترامها وليس فقط في التوقيع عليها.
وكان المؤتمر الذي حضره ممثلو قطاعات واسعة من مؤسسات المجتمع المدني بدأ بكلمة ترحيبية أشار خلالها أمجد الشوا مدير شبكة المنظمات الأهلية الى "التداعيات الخطيرة التي خلفها الحصار الإسرائيلي والانقسام السياسي على كافة القطاعات في ظل تنكر مختلف الأطراف لمسؤولياتها" .
وقال إن "المنظمات الاهلية تحاول رفع صوت الضحايا ومن يحتاج الى أبسط التدخلات اللازمة لتعزيز الصمود وإنقاذ الأرواح وخاصة في ظل تدهور الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وسط تحذيرات باستمرار التدهور في كافة المجالات خاصة في ظل التهديد بفرض المزيد من الإجراءات بحق غزة".
ونوه الشوا إلى "عدم مشاركة محافظات غزة في وضع أجندة السياسات الوطنية وعدم شمولها للاحتياجات في غزة مؤكدا على ضرورة إيجاد آليات لحوار السياسات مع الحكومة بكل الوسائل" .
واوضح "أن شبكة المنظمات عقدت كثير من ورش العمل والتدريب من أجل التعريف بأجندة السياسات الوطنية وسبل التأثير فيها وتعزيز دور المنظمات الاهلية في الرقابة والمساءلة" .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق