اغلاق

رامي محاميد من الفريديس: قمت بتأجيل يوم الغضب بعد توجّه شخصيّة سياسية اليّ لحل الموضوع

اتّصل السيّد رامي محاميد من الفريديس بمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما واكد "أنّ شخصيّة سياسية مرموقة من الوسط العربي اتّصلت به صباح اليوم وطلبت منه الغاء


رامي محاميد

يوم الغضب الذي أعلن عنه ضد الجبهة والحزب الشيوعي حاليا، وإتاحة الوقت لهذه الشخصية التدخّل في حلّ الموضوع" . وقال "بأنّه وبناء عليه تمّ الغاء توجّهه لباقة الغربية الذي كان مقرّرا اليوم بهدف تجنيد الشارع ليوم الغضب" .
وكان رامي محاميد قد أصدر بيانا نشره موقع بانيت ، جاء فيه : " انا رامي محاميد من قرية الفريديس، في وقت سابق كنت قد اعلنت ترشيحي لرئاسة القائمة المشتركة من عام 2015 . يحكم بلادنا العربية الجبهة والحزب الشيوعي ، محمد بركة  كرئيس لجنة المتابعة وعضو الكنيست ايمن عودة كرئيس القائمة المشتركة .
 وما هي النتيجة ؟ فشل بكل مجالات الحياة وعلى رأسهم الفراغ السياسي في البلاد والعنف الذي دمر بلادنا العربية.
محمد بركة يسعى الى تدمير القائمة المشتركة مثلما استطاع ان يدمر لجنة المتابعة العليا ، وانا اقول للدكتاتوري محمد بركة لن اسمح لك ان تنفذ مخططك الدكتاتوري لان القائمة المشتركة فقط للشعب ، هو من صوت لها وهو من دفع ثمنها من عرق جبينه وهدم البيوت والقتل والتحريض ضده، وان الجبهة والشيوعي يريدان ان يحكمانا بطريقة الدكتاتورية  ، العربدة والتحريض والقوة والتهديد .
لهذا السبب اعلن عن يوم السبت الموافق 22/10/2018 يوم الغضب ضد الدكتاتوري محمد بركة وضد الجبهة والشيوعي، وأطالب باضراب عام في البلاد ومطالبة بإسقاط الدكتاتوري محمد بركة والجبهة والشيوعي" .
واضاف امي محاميد :" اناشد الجميع شيوخا ورجالا وشبابا ونساء وأطفالا وأئمة المساجد وأصحاب المحلات التجارية ان يخرجوا في يوم الغضب ضد محمد بركة والجبهة والشيوعي والمطالبة بنقل السلطة للشعب لكي يختار رئيس القائمة المشتركة .
يوم الثلاثاء القريب سأبدأ من بلدية باقة الغربية لتجنيد الشارع العربي للانضمام الى يوم الغضب، وسأعمل على تجنيد المرشحين لانتخابات السلطات المحلية ليوم الغضب ضد الدكتاتوري محمد بركة والجبهة والشيوعي .
في يوم الغضب نقول فليسقط محمد بركة، فليسقط الجبهة والحزب الشيوعي " .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق