اغلاق

الشاباك: ‘إعتقال العشرات من عناصر حماس في الضفة خططوا لتنفيذ عمليات تفجيرية ضد أهداف إسرائيلية‘

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من جهاز الأمن العام (الشاباك) ، جاء فيه فيما جاء :" أقام قياديو الجناح العسكري التابع لحركة حماس في قطاع غزة خلال عام 2015


الصورة للتوضيح فقط

بنية تحتية إرهابية سرية ومنتظمة تتكون من عناصر الجناح العسكري التابع لحركة حماس في القطاع ومن عناصر حماس ممن يعود أصلهم لمناطق الضفة الغربية .
تهدف هذه البنية التحتية الإرهابية إلى تجنيد العناصر الإرهابية في مناطق الضفة الغربية وفي إسرائيل بغية تنفيذ عمليات تفجيرية ضد أهداف إسرائيلية، إذ تم بذل جهود خاصة في تجنيد طلاب فلسطينيين متخصصين في مجالي الهندسة والتكنولوجيا ليعملوا كمهندسين على صناعة العبوات الناسفة.
ومنذ تأسيس تلك البنية التحتية الإرهابية تم اعتقال العشرات من عناصر حماس من قبل جهاز الأمن العام الشاباك والجيش الاسرائيلي في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية . هذا وتبيّن خلال مسار التحقيقات معهم لدى الشاباك بأنهم جُندوا من قبل قياديي حماس في قطاع غزة من خلال شبكات التواصل الاجتماعي، وذلك من أجل تنفيذ عمليات إرهابية ضد أهداف إسرائيلية" .
واضاف البيان :"
وعليه قد تم خلال الآونة الأخيرة الكشف عن محاولة أخرى قامت بها البنية التحتية الإرهابية بقطاع غزة لتكثيف العمليات الإرهابية في الضفة الغربية فتم إحباطها. وفي هذا السياق، تم اعتقال عدد من العناصر من منطقة الضفة الغربية وتم التحقيق معهم.
وفي إطار تحقيق جهاز الأمن العام مع المدعو عيسى شلالدة البالغ من العمر 21 عامًا والمدعو عمر مسعود البالغ من العمر 20 عامًا، وهما من نشطاء خلية الطلاب التابعة لحماس بجامعة بيرزيت، تبيّن أنه تم تجنيدهما عبر موقع التواصل الاجتماعي من قبل عناصر ينتمون إلى الجناح العسكري لحركة حماس في قطاع غزة بغرض ارتكاب عمليات تخريبية والمساعدة على تحويل أموال مخصصة للأغراض الإرهابية. كما تبيّن أنه في إطار عملية تجنيدهما، تمت مشاركتهما في تدريبات عسكرية مختلفة .
وقد تم مؤخرًا تقديم لوائح اتهام بحقهما بتهمة إقامة علاقات مع عناصر إرهابية والعضوية في منظمة إرهابية" .
واردف البيان :"
هذا وفي إطار التحقيق الذي أجراه الشاباك مع المدعو حازم حمايل وهو من سكان نابلس الذي يبلغ من العمر 24 عامًا تبيّن أنه تواصل عبر موقع التواصل الاجتماعي مع شخص في قطاع غزة الذي استعمل حسابًا مزورًا. حيث تم الإيعاز له بالعمل على تنفيذ عملية إرهابية في خدمة حركة حماس وكان من المفروض أن يحصل على أموال وأسلحة لهذا الغرض من الشخص الغزوي الذي جنده. تم تقديم لائحة اتهام بحق حازم حمايل بتهمة (التخابر مع العدو) .
تشكل أنشطة البنية التحتية الإرهابية في غزة، إلى جانب غيرها من الأنشطة التي تمارسها حماس من القطاع (مثل "فريق الضفة") جزءًا لا يتجزأ من محاولات حركة حماس الرامية إلى زعزعة الاستقرار الأمني في كل من مناطق الضفة الغربية وإسرائيل وقطاع غزة.
يتابع الشاباك تلك الجهود المتواصلة ويعمل على تكبيد الجناح العسكري ثمنًا باهظًا مقابل أي محاولة لتنفيذ هذا التهديد" .
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق