اغلاق

لماذا النساء متواجدات بمراكز متأخرة بقوائم انتخابات بلدية ام الفحم ؟ مرشحون يجيبون

بالرغم من ان هناك 15 سيدة في قوائم العضوية لانتخابات بلدية ام الفحم ، الا ان العديد منهن متواجدات باماكن متأخرة بترتيب العضوية . وحول سبب وضع النساء باماكن متأخرة


محمد نجيب محاميد - الصور من الطواقم الاعلامية للمرشحين

التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع بعض مرشحي الرئاسة والعضوية للحديث عن الموضوع ..

" عدم وجود تمثيل اي امرأة في المجلس البلدي الحالي يدل على أزمة "
المرشّح الأولّ في قائمة التحالف الوطني محمد نجيب محاميد قال :" نحن في التحالف الوطني لدينا ايمان مطلق ورؤية لا غبار عليها بان المرأة شريكة مثلها مثل الرجل في كل عملية تغيير او بناء مجتمعي او تعليمي او إداري ، وعليه رأينا انه من الطبيعي أن تترجم هذه الشراكة وان تنعكس على واقع التمثيل النسائي الفعلي والمتساوي في القائمة" .
واضاف محاميد :" في مجتمعنا العربي نتفق جميعا أن تمثيل المرأة في مراكز صناعة القرار المحلي وحتى القطري لا يتناسب مع دورها وقدراتها، لا بل ويعزز غياب هذا التمثيل الذكورية الطامسة والقامعة لدورها".
و
حول عدم تمثيل النساء في امّ الفحم، اوضح :" بالنسبة لأمّ الفحم تحديدا اقول أن حقيقة عدم وجود تمثيل اي امرأة في المجلس البلدي الحالي يدل على أزمة وعلى واقع مؤلم علينا ان نسعى جميعًا لتغييره. وهذا تماما ما قمنا به في قائمة التحالف الوطني ، وقد كنا من اولى القوائم التي طرحت هذا التغيير في قائمتها وفي مكان متقدم يضمن تمثيلا فعليا وعمليا للنساء وخاصة للشابات".
وأنهى حديثه قائلا :" أن من يتعامل مع المرأة كرقم لتزيين قائمته المبنية اصلا على المحاصصة يضر بدور المرأة وكيانها من جهة، ويضر بمجتمعه ومستقبله من جهة اخرى".

"  حاولنا جاهدين إستقطاب نساء في القائمة "
أما
مرشّح شباب التغيير لرئاسة بلديّة امّ الفحم المحامي علي عدنان جبارين فقد قال :" حاولنا جاهدين إستقطاب نساء في القائمة ولكن للاسف الشديد لم توافق اي من النساء ان تكون من بين الأعضاء. ولكن من ضمن كوادر شباب التغيير هناك الكثير من النساء الفاعلات" .

" نؤمن بأن المرأة العربية والمرأة الفحماوية قادرة ايضا ان تكون في موقع اتخاذ القرارات لو اتيحت لها "
بدوره، قال رئيس قائمة الغد المشرق الفحماويّة الأستاذ تيسير سلمان :" اولا نحن في قائمة الغد المشرق نؤمن بأن المرأة نصف المجتمع لها ما لنا وعليها ما علينا. ثانيا، لو لاحظنا في دول عديدة من دول العالم المتقدم والمتطور هذه الايام لوجدنا ولاحظنا ان للمرأة مكانة كبيرة وأن المرأة على رأس الهرم أحيانا وتتقلّد مناصب لا تقل اهمية وحساسية عن تلك التي يتقلدها الرجل، لا بل واثبتت المرأة قي هذه الدول نجاحها وقدرتها اكثر من الرجل احيانا. ومن هذا المنطلق نسأل: هل المرأة العربية او الفحماوية أقل شأنا او قدرة وكفاءة من غيرها حتى نهمشها ونجعلها في اسفل قائمة العضوية او في مراتب متأخرة لتزيين القائمة فقط.. ؟ هل هذه هي مكانتها حقا.. ؟! لا نعتقد ذلك نحن في قائمة الغد المشرق. نحن نؤمن بأن المرأة العربية والمرأة الفحماوية قادرة ايضا ان تكون في موقع اتخاذ القرارات لو اتيحت لها الفرصة، وها نحن في الغد المشرق اتحنا لها الفرصة ونكاد نكون القائمة الوحيدة التي تمنح ومنحت المرأة مقعدين من أول اربعة مقاعد لنقول لجمهور ال 17000 ناخبة فحماوية بأننا نرفض وأد البنات بمفهومها الجاهلي ، السياسي والاجتماعي، وما على المرأة الفحماوية إلا أن تتقدم بقوة وتقول كلمتها وتمنح ثقتها لمن يقدرها ويحترم عقلها".

" للمرأة مقام عظيم وحقيقة انه يتعدى ما يُقيّم به عندنا "
مرشّح قائمة التوافقيّة للتغيير  الأستاذ رياض محاميد قال :" بلا جدال للمرأة مقام عظيم وحقيقة انه يتعدى ما يُقيّم به عندنا أي نصف المجتمع وهذا ما يثبته حالنا نحن في بلدنا ، حيث ان تحييد المرأة عن حصتها في حضور دورها في القيادة والإدارة لعقود عدة بالمقارنة مع المجتمعات الأخرى اوصلنا الى ما نحن به مع الأسف. أمّا عن سبب عدم ترشح أكثر من امرأة بمكان متقدم فهنا ارفع تحيّاتي لعضوة البلديّة القادمة الزميلة هديل محاجنة على ترشحها وجرأتها في التقدّم الى هذا الباب شبه المغلق أمام النساء معنويّاً وواقعاً" .
وأضاف :" نحن في التوافقية وهذا ما يميزنا كخط ورؤيا عن الآخرين أنّنا فتحنا باب الترشّح والعضويّة مشرّعاً امام كل امرأة ورجل وكل شاب وصبيّة ان تعالوا معا وبارائكم نصنع التغيير المنشود ، لكن ومع الأسف ما زلنا في أمّ الفحم تحت تاثير العقلية الذكوريّة وفعلا هذا خط سلبي ، وما زال يحجّم من دور المراة والفتاة عامة ودورهما بخلق مجتمع جديد خلّاق وحضاري".
وانهى حديثه :" لا شكّ اننا في القائمة التوافقية نعاني من تأثيرات ذلك ، وبهذه المناسبة أكرّر الدعوة لأمهاتنا ونسائنا أن يأخذن دورهن ببناء المستقبل وأن يتولّين القيادة بإحترام وتقدير عال".


تيسير سلمان


رياض محاميد


علي عدنان بركات


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق