اغلاق

تيسير خالد: نحن في مواجهة تحديات داخلية وخارجية خطيرة

انتقد تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ، بشدة "مراوحة جهود المصالحة في المكان


تيسير خالد

رغم عديد الاتفاقيات والتفاهمات التي تم التوصل اليها برعاية الاشقاء في مصر وبتغطية وطنية بين حركتي فتح وحماس ، وأكد  إنّ الانقسام الفلسطيني أفسد ودمّر الحياة السياسيّة والدستوريّة ، وسمح بتحويل النظام السياسي لنظام رئاسي ديكتاتوري يتحكّم في السلطات ويشيع الفوضى في مفاصلها ، مُضيفًا أنّ لا مخرج من هذا الوضع سوى الذهاب الى  انتخابات عامة  رئاسية وتشريعية " .
وأضاف "أنّ حالة التدهور امتّدت إلى منظمة التحرير حيث التفرّد والتنكر لمبادئ القيادة الجماعية والشراكة الوطنية ، وإلحاق الشلل المتعمد بمؤسسات المنظمة والاستهتار بقراراتها وتعطيل تنفيذها
وأكّد أن "الانقسام الفلسطيني المُدمّر يُسهّل على الإدارة الأمريكية وحكومة إسرائيل تنفيذ مخططاتهما ، لذا يجب أن ينتهي ، لتنتهي معه حالة الضعف التي لا تساعد على التصدي لهذه المخططات" .
وأضاف أنّ "الحالة الفلسطينية بحاجة لمعالجة حتى نتمكّن من الصمود في وجه السياسة الإسرائيلية حيث الاستيطان المُتصاعد وتهويد القدس والقوانين العنصرية ، ولمواجهة صفقة القرن التي يجري تنفيذها خطوة خطوة ، بتعاون كامل بين الإدارة الأمريكية وحكومة الاحتلال ، لتصفية القضية الفلسطينية ، لافتًا إلى أنّ ملامح هذه الصفقة كانت واضحة منذ سنوات".
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق