اغلاق

شهيدة باعتداء المستوطنين جنوب نابلس على سيارتها

استشهدت قبل منتصف الليلة الماضية المواطنة عائشة محمد طلال رابي (45 عاما) من قرية بديا غرب مدينة سلفيت، "باعتداء للمستوطنين قرب حاجز زعترة جنوب


المركز الفلسطيني للإعلام

 مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة". بحسب ما اورده المركز الفلسطيني للإعلام.
اضاف نقلا عن مصادر الهلال الأحمر ، أن "المواطنة رابي أصيبت بجراح حرجة في رأسها، بعدما ألقى مستوطنون حجرًا على المركبة التي كانت تستقلُّها هي وزوجها قرب حاجز زعترة.
ونُقلت المواطنة إلى مركز ابن سينا للطوارئ في بلدة حوارة، لكنها ما لبثت أن استشهدت متأثرة بإصابتها البليغة، ونقل جثمانها إلى مستشفى رفيديا بنابلس.
يشار إلى أن المستوطنين كثفوا اعتداءاتهم على المواطنين وممتلكاتهم خلال الأيام الماضية، خاصة جنوب نابلس.
ونعت القوى والمؤسسات في بلدة بديا الشهيدة، وهي شقيقة شهيد، وأعلنت عن إضرابٍ اليوم بالبلدة.
واقتحمت قوات الاحتلال مدينة بديا عقب استشهاد المواطنة عائشة الرابي على حاجز زعترة باعتداء المستوطنين".

الشرطة الاسرائيلية تحقق في الحادثة
من جانبها، اعلنت الشرطة الاسرائيلية أنها تحقق في الحادثة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق