اغلاق

الديمقراطية: ندين الجريمة الإسرائيلية البشعة ضد أبناء شعبنا في غزة‘

أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، "الجريمة الإسرائيلية البشعة ضد أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة الشجاع، الذين لبوا نداء القدس بـ«مسيرة العودة وكسر الحصار»



السلمية في جمعة «انتفاضة القدس» في مناطق التماس وميادين الاشتباك مع قوات الاحتلال على التخوم الشرقية لقطاع غزة" .
وأكدت الجبهة "أن قوات الاحتلال الإسرائيلي حوّلت جمعة «انتفاضة القدس» السلمية إلى ميدان للقتل والإعدام بالرصاص الحي، دون تمييز بين طفل وامرأة وشاب، وبين صحفي ومسعف، ووجهت التحية إلى الشهداء الأبطال والجرحى البواسل وجماهير شعبنا في القطاع الصامد الذين تصدوا لعدوان الاحتلال بصدورهم العارية متحدين الحصار والجوع والبطالة.
وأوضحت الجبهة، أن قوات الاحتلال ارتكبت جريمة بشعة اليوم في قطاع غزة تضاف إلى جرائم الاحتلال وعدوانه المتواصل على شعبنا، أدت إلى استشهاد ستة مواطنين عزل، وهم، الشهيد الشاب أحمد الطويل (27 عاماً)، والشهيد الشاب أحمد أبو نعيم (17 عاماً)، والشهيد الشاب محمد إسماعيل (29 عاماً)، والشهيد الشاب عفيفي عفيفي (18 عاماً)، والشهيد الشاب عبد الله الدغمة (25 عاماً) والشهيد الشاب تامر أبو عرمانه (22 عاماً) وجرح أكثر من 250 آخرين، 154 منهم بالرصاص الحي، من بينهم 50 طفلاً، و10 نساء ومسعف وصحفي" .
ورأت الجبهة "أن التصعيد الدموي الإسرائيلي وجريمة الإعدام الميدانية محاولة بائسة من الاحتلال الإسرائيلي للتغطية على فشله في إرهاب شعبنا الفلسطيني في الضفة وغزة ووقف «مسيرات العودة وكسر الحصار»، وأكدت أن شعبنا الفلسطيني وقواه المقاومة في القطاع، سيواصل مسيرته النضالية حتى تحقيق الأهداف التي انطلقت من أجلها تلك المسيرات في كسر الحصار والعودة إلى الديار والممتلكات التي هجروا منها منذ العام 1948" .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق